اختصاصي صدرية يحذر من تزايد حالات كورونا ويدعو للوقاية وأخذ اللقاح

السويداء–سانا

حذر اختصاصي الأمراض الصدرية الدكتور مجد مروان الغضبان من تزايد حالات الإصابة بفيروس كورونا والزيادة الملحوظة بأعداد المراجعين مؤخراً بأعراض تنفسية حادة مؤكداً أهمية ارتداء الكمامة والحرص على التباعد المكاني وتلقي اللقاح المضاد للفيروس وخاصة للمرضى وكبار السن.

وذكر الغضبان في تصريح لمراسل سانا بالسويداء أنه من خلال ملاحظته للمرضى الذين يراجعون عيادته مؤخراً بدأت تشاهد منذ نحو أسبوعين حالات متفرقة لمرضى عائدين من السفر بأعراض رشح وحرارة مع علامات شعاعية لإصابة بذات رئة فيروسية ثنائية الجانب مع تزايد الحالات بشكل ملحوظ في الأيام الخمسة الأخيرة لتتراوح يوميا بين 4 و6 حالات بأعراض مشتبهة بكورونا بعد تراجعها طوال الشهرين الفائتين.

وأشار إلى أن معظم المرضى يراجعون بأعراض ترفع حروري وبردية وتعب ووهن عام وآلام عضلية هيكلية ونقص شهية وأحياناً سعال جاف مع أو دون فقدان حاستي الشم والتذوق معتبراً أن الأعراض لم تتغير بشكل كبير عن الموجات السابقة لكن الملاحظ هذه المرة ظهور الأعراض التنفسية العلوية كالسيلان والاحتقان الأنفي مع تطور الإصابة الرئوية بشكل سريع وحاد يترافق بنقص أكسجة وأحياناً قصور تنفسي.

وبين أن الإصابات المثبتة بالمسحات تتوزع بين أعمار الشباب والمسنين مع وجود أكثر من حالة لعلامات شعاعية وسريرية شديدة عند شباب بالعشرينات لافتاً إلى أنه يتم تقديم علاج عرضي لتخفيف الأعراض لدى الحالات الخفيفة والمتوسطة التي لا تنخفض فيها الأكسجة عن 93 بالمئة بينما تحتاج الحالات الشديدة المترافقة بنقص أكسجة لعلاجات نوعية مع متابعة طبية وأحياناً قبول بالمشفى.

وأشار الطبيب الاختصاصي إلى أن عوامل الخطر للإصابة الشديدة تبقى لدى من هم بعمر فوق الـ 60 سنة ولذوي الأمراض المزمنة كالضغط والسكري ومن يعانون من القصور الكلوي والسمنة أو يتلقون العلاجات المثبطة للمناعة وكذلك التدخين مشدداً على أن أي شخص تظهر لديه أعراض تنفسية من “رشح وحرارة وسعال حديث البدء” يعتبر مشتبه بالإصابة ويجب أن يعزل نفسه تلقائياً ومراجعة الطبيب في حال تطورت الأعراض.

ونصح الطبيب مجد المواطنين بضرورة ارتداء الكمامة بأماكن التجمعات والابتعاد عنها قدر الإمكان وخصوصاً في المناسبات الاجتماعية بالأماكن المغلقة واتباع وسائل التعقيم وغسل اليدين مع التأكيد أن أخذ اللقاح المضاد للفيروس واجب على كل شخص لحماية نفسه وأهله والمحيطين به ولا سيما أن اللقاحات بكل أنواعها أثبتت أمانها وفعاليتها الجيدة بالحماية من الإصابة وفي حال حدوث إصابة عند الشخص الذي تلقاه تكون خفيفة.

غسان خيو

انظر ايضاً

53 إصابة جديدة بكورونا وشفاء 310 حالات ووفاة 2

دمشق-سانا أعلنت وزارة الصحة اليوم تسجيل 53 إصابة جديدة بفيروس كورونا في سورية وشفاء 310 …