الشريط الأخباري

قصر علي أديب بجبلة معلم تراثي وتاريخي

اللاذقية-سانا

بإطلالته المميزة على الواجهة البحرية لكورنيش مدينة جبلة يشكل ما اشتهر على تسميته بـ (قصر علي أديب) معلماً أثرياً وتاريخياً وأنموذجاً للنمط العمراني في منطقة شرق المتوسط.

وذكر الدكتور مسعود بدوي رئيس دائرة آثار جبلة في تصريح لمراسلة سانا أن القصر الذي يتوضع على مساحة تقريبية تقدر بـ 1500 متر يقع في الجهة الشمالية الغربية من مدينة جبلة القديمة عند نهاية زقاق المفتي الممتد من منطقة سوق التجار حتى ميناء جبلة يشرف على الواجهة البحرية لكورنيش المدينة وقد تم بناؤه على مراحل يعتبر الطابق الأرضي للكتلة الشرقية أقدمها حيث يعتقد أنه يعود إلى نهاية الفترة المملوكية وبعض الأجزاء الأخرى بنيت غالباً عام 1862 كمبنى سكني ومضافة في آن واحد.

وأضاف بدوي: يتكون القصر من كتلتين معماريتين متلاصقتين وهما الكتلة الشرقية وتسمى بيت المفتي نسبة للمفتي طه علي أديب والكتلة الغربية تسمى بيت علي أديب وأطلق على الكتلتين اسم قصر علي أديب وهو يضم مدخلاً رئيسياً في الجهة الشرقية ينفتح على حديقة يتم الدخول منها إلى قاعات وغرف الطابق الأرضي وهي مبنية بعقود متصالبة كما يوجد ضمن الحديقة درج يؤدي إلى أجنحة الطابق الأول في الكتلة الشرقية.

أما الكتلة الغربية فيوجد لها بحسب بدوي مدخلان في الجهة الجنوبية أحدهما يؤدي نحو غرف وقاعات الطابق الأرضي والثاني له درج يؤدي نحو غرف وقاعات الطابق الأول الذي بني على طراز العمارة الأوروبية ذات السقف الجملوني وزينت واجهات نوافذه بجبهات مثلثية الشكل كما زينت الشرفات بأقواس بسيطة مزينة بزخارف نباتية.

ووصف بدوي القصر بالبيت البيروتي باعتباره امتداداً للنمط العمراني لسكان شرق المتوسط كما في فلسطين ولبنان مع اختلاف الأسلوب مبيناً أن هذا النمط لا يستخدم في وقتنا الحالي لافتاً إلى أن القصر يقع ضمن النسيج المعماري لمدينة جبلة القديمة والمدينة مسجلة ضمن لائحة التراث الوطني للمديرية العامة للآثار والمتاحف 1998.

ويظهر داخل الجزء الشرقي من القصر جانب من المحتويات كمغسلة قديمة وغرف شبه مهدمة منها غرفة تسمى (الكرار) كانت توضع فيها المؤونة قديماً بجرار فخارية مثل اللحوم والبيض إضافة إلى بئر كان يزود الطابق الثاني بالماء من الطابق الأرضي إلى جانب ذلك يوجد درج قديم تعلوه غرفة كانت تستخدم لتربية الدجاج ومن ثم باب للخروج إلى سطح القصر كما يوجد في القسم الشرقي للقصر مكتبة قديمة تحتوي على كتب في الفقه الإسلامي والأدب.

هازار حمود