الشريط الأخباري

روسيا: تفجيرات كابول تؤكد صحة التنبؤات المتشائمة بشأن أفغانستان

موسكو-سانا

أدانت الرئاسة الروسية التفجيرين اللذين هزا العاصمة الأفغانية كابول أمس مشيرة إلى أن هذين الهجومين الإرهابيين يؤكدان صحة التنبؤات المتشائمة بخصوص تطورات الوضع في أفغانستان.

وقال المتحدث باسم الرئاسة الروسية دميتري بيسكوف للصحفيين اليوم وفقاً لوكالة تاس “ندين بأشد العبارات الممكنة هذه الأعمال الإرهابية، وبطبيعة الحال الأنباء عن سقوط العديد من القتلى مؤسفة للغاية” مشيراً إلى أن هذه الهجمات “تؤكد صحة التوقعات المتشائمة بأن الجماعات الإرهابية التي تنشط في أفغانستان وبالدرجة الأولى تنظيم (داعش) لن تتوانى عن استغلال الفوضى التي ظهرت في هذا البلد”.

وحذر بيسكوف من أن التطورات الأخيرة زادت من حدة التوترات داخل أفغانستان وقال: “الخطر كبير على الجميع وبطبيعة الحال يظل ذلك موضع قلق بالنسبة لنا”.

ورداً على سؤال عن إمكانية أن تقدم روسيا دعماً للولايات المتحدة في ملاحقة منفذي الهجمات قال بيسكوف: “تقديم دعم إلى أي طرف يقتضي أولاً تلقي طلب بهذا الشأن منه وأنا لست على دراية بشأن أي مطالب من الأمريكيين إلينا بهذا الخصوص”.

وأشار بيسكوف إلى أن بلاده لا تخطط لتنفيذ عمليات إجلاء جديدة من كابول في الوقت الحالي وأن خططها المستقبلية بهذا الشأن تتوقف على تطورات الوضع في البلاد لافتاً إلى صعوبة التنبؤ بهذه التطورات.

وذكر بيسكوف أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لا ينوي إلقاء كلمة خاصة بالشأن الأفغاني على خلفية آخر التطورات في كابول لافتاً إلى أن روسيا ليست عضواً في التحالف بقيادة الولايات المتحدة الذي خلف انسحاب قواته من أفغانستان بعد وجود مستمر على مدى العقدين الأخيرين الفوضى الحالية في هذا البلد.

وقتل أكثر من 100 شخص بينهم 13 جندياً أمريكياً و90 مدنياً أفغانياً جراء تفجيرين استهدفا أمس محيط مطار العاصمة الأفغانية كابول وتبناهما تنظيم “داعش” الإرهابي.

انظر ايضاً

الأمم المتحدة تدين التفجير الإرهابي الذي استهدف مسجداً في كابول

نيويورك-سانا أدان الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش التفجير الإرهابي