ثقافة الحسكة تطلق مشروع التعلم المتكامل لإعطاء دروس مجانية للطلاب

الحسكة-سانا

بدأت مديرية الثقافة في محافظة الحسكة تنفيذ مشروع التعلم المتكامل المنفذ بالتعاون مع منظمة الأمم المتحدة للطفولة “اليونيسيف”.

وفي تصريح لمراسل سانا بين مدير الثقافة في الحسكة عبد الرحمن السيد أن المشروع يتضمن إعطاء دروس تعليمية من الصف الأول حتى التاسع وحاليا يقتصر المشروع على اعطاء الدروس فقط للصف التاسع كون المقر بمرحلة الصيانة والتأهيل ومن المتوقع بدء التعليم للمراحل الأخرى خلال الأسبوع القادم.

وأشار السيد إلى أن إجمالي عدد الطلاب المسجلين في المشروع حتى الآن بلغ نحو 500 طالب وطالبة لكل المراحل التعليمية وسيكون هناك كوادر متخصصة تم إخضاعها لدورات مكثفة للتعامل مع الطلاب والأطفال في المراحل الأولى من التعليم ويوجد أربع قاعات صفية كبيرة إضافة إلى قاعة مخصصة لذوي الإعاقة وقاعة للحاسوب وسيكون التعليم على فترتين صباحية ومسائية ويركز المشروع على الأطفال المتسربين ومن هم في خطر التسرب.

ولفت مدير الثقافة إلى أهمية المشروع الذي يستمر على مدار سنتين لجهة إعطاء دروس مجانية على يد كوادر تعليمية متخصصة لتعويض الفاقد التعليمي للطلاب المتضررين من ظروف الحرب وتخفيف عبء تكاليف الدروس الخصوصية والمعاهد التعليمية عن الأهالي.

ويسعى المشروع مستقبلا وفقا للسيد إلى “إنشاء مركز متكامل للتعليم وفي حال نجحت هذه التجربة في مدينة الحسكة سيتم افتتاح مشروع مماثل في مدينة القامشلي بهدف تقديم الدعم والمساعدة للطلاب ولذويهم ومساعدة الطلاب والتلاميذ في تأمين ظروف صحيحة للتعلم”.

من جانبها ذكرت مديرة تربية الحسكة الهام صورخان أن المشروع خطوة إيجابية لناحية تعويض الفاقد التعليمي والوصول إلى الطلاب المتسربين إضافة إلى أن المشروع يعتمد المواد الأساسية للتعليم بالنسبة لشهادة التعليم الأساسي وهذا أيضا يشكل عاملا إيجابيا ويساعد الأهالي لناحية تخفيف الأعباء المادية عليهم.