جامعة البعث: فعالية حول إعادة توجيه الخطط الدرسية في المعاهد التقانية والهندسية استجابة لاحتياجات سوق العمل

حمص-سانا

انطلاقا من أهمية المعاهد التقانية الهندسية في الجامعات ودورها في تأهيل وتخريج كوادر تقنية قادرة على تخديم المجالات الإنشائية والمعمارية والفنية والبيئية بما يتوافق مع متطلبات سوق العمل أقامت جامعة البعث على مدرج الباسل بكلية الهندسة المدنية فعالية حول “إعادة توجيه الخطط الدرسية في المعاهد التقانية والهندسية استجابة لاحتياجات سوق العمل ومتطلبات إعادة الإعمار”.

وأشار الدكتور رياض طيفور معاون وزير التعليم العالي والبحث العلمي إلى أهمية الجهود المبذولة لإنجاح هذا المشروع العلمي المتعلق بتوجيه الخطط الدرسية بالمعاهد الهندسية التقانية وقال “سنبدأ بمرحلة التأليف والتطبيق العملي لمخرجات المرحلة الأولى ليتم تطبيقها في العام الدراسي الجديد 2021-2022” مبيناً أنه سيتم لاحقا العمل لوضع رؤية لتطوير الخطط الدرسية في المعاهد الزراعية والصناعية.

وأكد الدكتور عبد الباسط الخطيب رئيس جامعة البعث لـ سانا الشبابية أن التعليم التقاني يشكل مصدراً رئيساً لرفد سوق العمل بالكوادر المدربة حيث تحتاج التطورات التكنولوجية والعلمية إلى تخريج تقنيين بمستوى عال يتمتعون بكفاءات متميزة مؤكداً أن الجامعة وفرت الوسائل الحديثة والمختبرات العلمية اللازمة للارتقاء بالمناهج التعليمية الخاصة بالمعاهد التقانية بهدف صقل قدرات الطالب.

وقدم الدكتور معن سلامة نائب رئيس جامعة البعث للشؤون العلمية عرضاً يشمل توصيفا مهنيا لخريج مساعد مهندس في هذا الاختصاص والمهارات الشخصية والأساسية والتخصصية التي سيمتلكها شارحا الخطة التدريسية المقترحة لاختصاص الصحية والمائية في المعهد الهندسي ومقدماً وصفاً تعريفياً للمقررات المقترح تدريسها.

الدكتور عاصم قداح مدير المعاهد التقانية في وزارة التعليم العالي والبحث العلمي قال: “إن الفعالية واحدة من الأعمال التي يقوم بها المجلس الأعلى للتعليم التقاني في مجال تطوير الخطط الدرسية والمناهج بالمعاهد التقانية الهندسية بما ينسجم مع احتياجات سوق العمل” مشيرا إلى أنه تم تشكيل لجان قامت بدراسة الخطط الدرسية القديمة وتوصلت إلى توصيات لوضع خطط درسية جديدة تتميز بدمج مجموعة من الاختصاصات باختصاص واحد الأمر الذي يوسع المجال المهاري للطالب الخريج.

ورأى الدكتور إياد فحصة مدير المعهد التقاني الهندسي من جامعة تشرين أن الفعالية التي تجمع مديري المعاهد والباحثين المختصين هي خلاصة عمل “لجنة إعادة بناء الخطة الدرسية لإيجاد خطط متماثلة ومتكافئة” بحيث سيكون هناك 4 اختصاصات موحدة على مستوى سورية هي العلوم الصحية والمائية والعلوم المساحية والعلوم الإنشائية والعلوم الهندسية المعمارية.

الدكتور نضال صطوف عميد كلية الهندسة المعمارية بين أن الفكرة الأساسية من وضع إعادة توجيه الخطط الدرسية في المعاهد التقانية الهندسية تقليص عدد الأقسام ففي قسم العمارة هناك 3 أقسام هي تنسيق المواقع والرسم الهندسي والتصميم الداخلي حيث تم دمجهم باختصاص واحد باسم “عمارة” معتبرا أن المعاهد تخرج مساعد مهندس قادرا على أن يكون صلة الوصل بين المهندس المعماري والعامل المهني.

المهندسة غادة محمد مديرة المعهد التقاني الهندسي بجامعة البعث قالت: “إن هذه الفعالية هي المرحلة الثانية بعد الانتهاء من الأولى التي حددت فيها الأسس التي يجب اعتمادها لاختيار أقسام المعاهد التي تسهم بإعادة الإعمار ليجد الخريج مكانا له في سوق العمل بعد تخرجه”.

مثال جمول

انظر ايضاً

يوم عمل تطوعي في جامعة البعث

حمص-سانا نفذ 50 طالباً وطالبة من كلية الهندسة الزراعية بجامعة البعث في حمص يوم عمل …