الخارجية الروسية ترفض اتهامات وارسو بشأن أزمة الهجرة في أوروبا

موسكو-سانا

رفضت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا اتهامات بولندا لبلادها بشأن أزمة الهجرة في أوروبا معتبرة أن “وارسو بالذات لها دور في تلك الأزمة”.

وأشارت زاخاروفا في منشور على “تلغرام” اليوم وفقاً لما نقلته وكالة نوفوستي إلى أن هناك عشرات من الأشخاص على حدود بولندا مع بيلاروس بينما انتقل إلى بلدان أوروبا 5.8 ملايين شخص تقريباً بين 2015 و2020 معظمهم من الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

ولفتت إلى أن “لدى بولندا دوراً مباشراً في الأزمة حيث شاركت بولندا في غزو العراق، وفي هذا البلد وحده شارك في العملية العسكرية أكثر من 10 آلاف عسكري بولندي مع حساب تبديل الكوادر خلال الفترة من 2002 إلى 2008”.

وتساءلت زاخاروفا “متى ستقدم وارسو تقييماً وما سيكون هذا التقييم لألاعيبها وألاعيب الناتو التي تسببت بأزمة هجرة غير مسبوقة ونزوح الشعوب من قارة إلى أخرى”.

وجاءت تصريحات زاخاروفا رداً على تصريحات وزير الدفاع البولندي ماريوش بلاشاك الذي اتهم روسيا بأنها “تسببت بأزمة الهجرة على الحدود بين بولندا وبيلاروس”.

انظر ايضاً

زاخاروفا: الغرب سيتدخل لزعزعة استقرار بيلاروس

موسكو-سانا أكدت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا أن الغرب سيحاول زعزعة استقرار بيلاروس بدلاً …