رئيسي يؤكد استعداد إيران للتعاون مع الصين لإرساء السلام والاستقرار في أفغانستان

طهران-سانا

بحث الرئيس الإيراني ابراهيم رئيسي مع نظيره الصيني شي جين بينغ خلال اتصال هاتفي اليوم التطورات الأخيرة في أفغانستان.

وأعرب رئيسي لنظيره الصيني استعداد بلاده للتعاون مع الصين من أجل إرساء الأمن والاستقرار في أفغانستان وبذل الجهود لتحقيق التنمية والتقدم والازدهار للشعب الأفغاني مشيراً إلى أن التجارب الماضية وخروج الأجانب من أفغانستان أكدت ضرورة مشاركة جميع التيارات الأفغانية لضمان أمن وتنمية أفغانستان.

كما انتقد رئيسي خرق أميركا المعاهدات الدولية وتدخلها في شؤون الدول الداخلية وقال “إن إيران تدعم مبدأ الصين الموحدة وتدين تدخلات أميركا الوقحة في شؤون الصين الداخلية ويجب عليها التخلي عن خرق التعهدات وإلغاء جميع أشكال الحظر”.

وفيما يتعلق بالارتقاء بمستوى التعاون وتطوير العلاقات بين بكين وطهران أكد رئيسي أن هذا الأمر يعد أولوية للحكومة الإيرانية على صعيد السياسة الخارجية مشدداً على أن التنفيذ الكامل لبرنامج التعاون الشامل بين إيران والصين ينبغي وضعه في جدول أعمال جميع الأجهزة في البلدين.

كما أكد رئيسي ضرورة التعاون المشترك مع الصين في مجال مكافحة فيروس كورونا منوهاً بدورها في دعم حقوق إيران النووية للأغراض السلمية وعضوية إيران في منظمة شنغهاي للتعاون ومعارضة إجراءات الحظر ضدها.

بدوره أكد الرئيس الصيني أن ثمة مواقف مشتركة بين طهران وبكين فيما يخص القضية الافغانية مبدياً استعداد بلاده للعمل مع إيران في ظل الظروف الجديدة لتعزيز التعاون والتنسيق المشترك.

وحول محادثات فيينا لإعادة الاتفاق النووي الإيراني أكد شي أن أميركا خرجت بصورة أحادية من الاتفاق النووي وفرضت الضغوط على إيران وأن هذا الموضوع هو المصدر الأساس للأزمة النووية الراهنة مشدداً على مواصلة دعم الصين لحق إيران في التوصل إلى اتفاق منطقي مشيراً في الوقت نفسه إلى أن العلاقات بين البلدين خاصة بعد اتفاقية التعاون الشامل بين إيران والصين حققت نتائج ومنجزات إيجابية.

انظر ايضاً

ارتفاع عدد ضحايا التفجيرات الإرهابية في قندهار إلى 62 قتيلاً

كابول- سانا ارتفع عدد ضحايا التفجيرات الإرهابية التي استهدفت مسجداً اليوم في مدينة قندهار جنوب …