زاخاروفا: رد فعل المجتمع الدولي والغرب على الأزمة بأفغانستان صادم

موسكو-سانا

أكدت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا أن رد فعل المجتمع الدولي والدول الغربية على الأزمة الإنسانية الحاصلة في أفغانستان يثير الصدمة.

وقالت زاخاروفا في تصريحات لها اليوم إنه بدلاً من إقامة مخيمات للاجئين وتقديم المساعدات الإنسانية لسكان أفغانستان تدعو الولايات المتحدة ودول الاتحاد الأوروبي الدول المجاورة لأفغانستان إلى عدم إغلاق المعابر الحدودية مضيفة أتابع بفزع التصريحات التي يتم نشرها الآن حول هذا الموضوع.

وأشارت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية إلى أن سبب الفوضى التي رأيناها في مطار كابول والتي أدت إلى وقوع ضحايا يعود إلى تصرفات الولايات المتحدة.

وتابعت الفوضى المستمرة في المطار ليست نتيجة أن مطار كابول لا يمكنه استقبال الطائرات بل بدأ كل شيء من أن الولايات المتحدة هي بالضبط عطلت عمل هذا المطار عندما أرسلت وحدة إضافية من جنودها للمساعدة في إجلاء الدبلوماسيين الأمريكيين.

ونشرت وسائل إعلام وشبكات تواصل اجتماعي تسجيلات فيديو تظهر أفغاناً في كابول يركضون على طول المدرج إلى جانب طائرة عسكرية أمريكية ويمسكون بجسم الطائرة ويسقطون من ارتفاع كبير.

وكان وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف اعتبر في تصريحات له أمس أن طريقة انسحاب حلف شمال الأطلسي (ناتو) وخاصة الولايات المتحدة من افغانستان أدت إلى “انهيار” الوضع في هذا البلد.

انظر ايضاً

روسيا ترد على إجراء أمريكي

موسكو-سانا طلبت وزارة الخارجية الروسية اليوم من موظفي السفارة الأمريكية الذين أمضوا أكثر من 3 …