الشريط الأخباري

الخارجية الفلسطينية: مجلس الأمن فشل في تحمل مسؤولياته

القدس المحتلة-سانا

أكدت وزارة الخارجية الفلسطينية أن توسيع الاحتلال الإسرائيلي عمليات الاستيطان في الأراضي الفلسطينية المحتلة دليل فشل مجلس الأمن في تحمل مسؤولياته مشددة على أن التقاعس وسياسة الكيل بمكيالين باتت السمة الأبرز التي تسيطر على المجلس وجلساته الشكلية المتعاقبة.

وأدانت الخارجية في بيان اليوم نقلته وكالة وفا إقامة الاحتلال بؤرة استيطانية جديدة على أراضي الفلسطينيين جنوب مدينة الخليل بالضفة الغربية مشددة على أن المواقف وردود الفعل الدولية والأميركية على وجه الخصوص تجاه جرائم الاحتلال لا تعدو كونها تلاعباً بالألفاظ بما يؤدي إلى توفير الغطاء والوقت اللازمين لسلطات الاحتلال لاستمرار تنفيذ حلقات مخططها الاستعماري التوسعي في الأرض الفلسطينية المحتلة والقضاء على أي فرصة لإقامة الدولة الفلسطينية.

واقتحم مستوطنون إسرائيليون بحماية قوات الاحتلال أمس خربة زنوتا جنوب مدينة الخليل واستولوا على مساحات من أراضي الفلسطينيين لإقامة بؤرة استيطانية جديدة.

انظر ايضاً

الخارجية الفلسطينية: قتل الفتى (غيث) امتداد لمسلسل جرائم الاحتلال

القدس المحتلة-سانا أدانت وزارة الخارجية الفلسطينية الجريمة البشعة التي ارتكبتها قوات الاحتلال الإسرائيلي