الأمم المتحدة: الأهداف المناخية يجب أن تكون أكثر طموحاً

باريس-سانا

دعت الأمم المتحدة اليوم الدول الموقعة على اتفاقية باريس الهادفة للحد من التغير المناخي إلى أن تكون أكثر طموحاً في جهودها الوطنية لمكافحة هذا التغير.

وذكرت المسؤولة عن ملف المناخ في الأمم المتحدة باتريسيا إسبينوزا في بيان نقلته وكالة الصحافة الفرنسية أن نحو نصف الدول الموقعة على الاتفاق فقط قدمت مقترحات محدثة للحد من انبعاثاتها الكربونية مشيرة إلى أن “مستوى الطموح المنعكس في خطط العمل المناخية الوطنية تلك بحاجة لتعزيز أيضاً”.

وقالت إسبينوزا إن ما تم تلقيه من خطط وطنية “لا يزال غير مرض إطلاقاً إذ أن ما يزيد بقليل فقط عن نصف الأطراف 54 بالمئة التزم بالمهلة النهائية لتقديم المقترحات”.

واعتبرت إسبينوزا أن “موجات الحر القصوى الأخيرة والجفاف والفيضانات في أنحاء العالم تمثل تحذيراً شديداً بضرورة بذل المزيد من الجهود وبسرعة أكبر لتغيير مسارنا الحالي.. وهذا ما لا يمكن التوصل إليه إلا من خلال مزيد من المساهمات الوطنية الطموحة”.

ويسعى اتفاق باريس المناخي الموقع نهاية 2015 إلى حصر احترار المناخ في العالم بدرجتين مئويتين أو بدرجة مئوية ونصف درجة مقارنة مع معدلات ما قبل الثورة الصناعية.

وبموجب الاتفاق بين الدول الموقعة كان أمام كل دولة حتى نهاية العام الماضي لتقديم مساهمات محدثة ولكن بسبب جائحة كورونا وإرجاء مؤتمر غلاسكو حول المناخ أبلغت حكومات عدة أنه لن يكون بوسعها التقيد بالمهلة.

انظر ايضاً

الأمم المتحدة: أردوغان يتحمل مسؤولية عمليات الاختطاف داخل تركيا وخارجها

أنقرة-سانا أكدت الأمم المتحدة اليوم أن رئيس النظام التركي رجب طيب أردوغان يتحمل المسؤولية المباشرة …