الصين تعيد فرض إجراءات تقييدية لمواجهة انتشار المتحورة دلتا من فيروس كورونا

بكين-سانا

أعادت الصين فرض إجراءات تقييدية وإغلاقات في عدد من مناطقها لمواجهة ما يبدو أنه أسوأ موجة لوباء كورونا منذ أشهر مع ارتفاع في عدد الإصابات الناجمة عن تفشي المتحورة دلتا المنتشرة حالياً في 14 مقاطعة.

وقال المسؤول في لجنة الصحة الوطنية خه تشينغهوا خلال لقاء مع صحفيين: إن “المتحورة الرئيسية المنتشرة حالياً هي دلتا ما يمثل تحدياً أكبر على صعيدي الوقاية والمراقبة” مضيفاً: إن سرعة انتشارها “ليست ناجمة عن العدوى الشديدة للمتحورة بل عن ذروة الموسم السياحي في البلاد أيضاً مع استخدام الصينيين بكثافة النقل الجوي”.

وظهرت متحورة دلتا في مطار نانجينغ خلال الشهر الجاري لدى تسعة موظفين مسؤولين عن تنظيف مقصورة طائرة قادمة من روسيا ثم انتشرت بسرعة إلى مناطق أخرى من البلاد.

واليوم أمرت السلطات في نانجينغ جميع المعالم السياحية والأماكن الثقافية بعدم فتح أبوابها وذلك بسبب ارتفاع معدل العدوى على المستوى الوطني.

وفرضت السلطات حجراً صحياً على مئات آلاف السكان في مقاطعة جيانغسو وعاصمتها نانجينغ في حين أخضعت المدينة سكانها البالغ عددهم 2.9 مليون نسمة للفحص مرتين.

وفي تشانغ جياجيه المدينة السياحية الواقعة في مقاطعة هونان وحيث تبين أن بضعة مصابين بكورونا حضروا عرضاً مسرحياً فرضت السلطات حجراً صحياً على جميع سكان المدينة البالغ عددهم 1.5 مليون نسمة وأغلقت جميع معالمها السياحية.

أما في منطقة تشانغ بينغ الواقعة في ضاحية العاصمة حيث اكتشفت إصابتان بكورونا ففرضت السلطات حجراً صحياً على 41 ألف شخص.

وهذه أول عدوى محلية تسجل منذ ستة أشهر في بكين العاصمة البالغ عدد سكانها أكثر من 20 مليون نسمة.

وعلى الرغم من أن الفيروس ظهر للمرة الأولى في العالم في مدينة ووهان الواقعة في وسط الصين في نهاية 2019 فقد تمكنت الصين من السيطرة على الوباء إلى حد كبير بفضل إجراءات الحجر والإغلاق التي فرضتها بصرامة على سكان المناطق الموبوءة.

وبفضل هذه التدابير الصارمة عادت الحياة في الصين إلى وضع شبه طبيعي في ربيع 2020 ولم تسجل البلاد منذ نيسان العام الماضي سوى حالتي وفاة بكورونا.

انظر ايضاً

الصين تطلق بنجاح قمراً صناعياً جنوب غرب البلاد

بكين-سانا أطلقت الصين بنجاح قمراً صناعياً جديداُ من مركز شيتشانغ لإطلاق الأقمار الصناعية في مقاطعة …