بيونغ يانغ وسيئول تعيدان فتح خطوط الاتصال بين البلدين

بيونغ يانغ-سانا

أعلنت كوريا الديمقراطية اليوم عن إعادة فتح قنوات الاتصال مع كوريا الجنوبية بموجب اتفاق بين الرئيسين الكوري الديمقراطي كيم جونغ أون والجنوبي مون جيه ان.

وقالت وكالة الأنباء المركزية الكورية الديمقراطية إن “الأمة الكورية بأكملها ترغب برؤية العلاقات بين الشمال والجنوب تستعيد عافيتها من حالة الانتكاسة والركود في أسرع وقت ممكن.. وفي هذا الخصوص اتفق الرئيسان كيم ومون على اتخاذ خطوة كبيرة في استعادة الثقة المتبادلة وتعزيز المصالحة من خلال اعادة فتح خطوط الاتصال المقطوعة بين الجانبين وذلك خلال رسائل عديدة تبادلها الجانبان مؤخراً”.

وتابعت الوكالة أنه وبموجب الاتفاق الذي توصل إليه الرئيسان فقد اتخذت الكوريتان إجراء لإعادة تشغيل خطوط الاتصال الساخنة بين الجانبين في العاشرة من صباح اليوم مضيفة أن هذه الخطوة سيكون لها تاثير إيجابي على تطوير العلاقات بين الجانبين.

بدوره أعلن المكتب الرئاسي في كوريا الجنوبية على لسان بارك سو هيون السكرتير الأول للتواصل مع الشعب أن بيونغ ويانغ وسيئول اعادتا فتح الاتصالات المباشرة بينهما عبر الحدود اليوم.

وكانت كوريا الديمقراطية أعلنت في حزيران من العام الماضي قطع كل خطوط التواصل السياسية والعسكرية مع كوريا الجنوبية على خلفية تصرفات الأخيرة المعادية وعدم وقفها بث منشورات مناهضة عبر الحدود.

انظر ايضاً

كيم جونغ أون: أمريكا سبب التوترات في شبه الجزيرة الكورية

بيونغ يانغ-سانا أكد رئيس كوريا الديمقراطية كيم جونغ أون أن الولايات المتحدة الأمريكية هي السبب …