لافروف ينتقد الانسحاب الأمريكي المتسرع من أفغانستان

طشقند-سانا

أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف اليوم أن الانسحاب المتسرع للقوات الأمريكية وحلف شمال الأطلسي “ناتو” من أفغانستان أدى إلى تدهور الأوضاع في هذا البلد بسرعة كبيرة.

وقال لافروف في كلمة أمام ندوة علمية دولية في العاصمة الأوزبكية طشقند اليوم: “في ضوء الانسحاب المتسرع للقوات الأمريكية وحلف شمال الأطلسي فإن حالة عدم اليقين بشأن الوضع العسكري والسياسي في هذا البلد وما حوله نمت بشكل كبير” مضيفاً: “في ظل الظروف الحالية هناك مخاطر حقيقية لانتقال حالة عدم الاستقرار إلى الدول المجاورة، هذا السيناريو وما يحمله من تهديدات يمثل عقبة خطيرة أمام مشاركة أفغانستان في التعاون الإقليمي”.

وأكد لافروف اهتمام موسكو واستعدادها للإسهام بإجراء حوار بين الأطراف المتحاربة في أفغانستان لوقف الحرب وإرساء الأمن والاستقرار في هذا البلد لافتاً إلى أنه لا يمكن التعويل على تنفيذ مشاريع إقليمية مهمة في مجالات النقل والطاقة إلا في حالة التسوية الشاملة للأزمة في أفغانستان.

انظر ايضاً

لافروف: منع الدول الغربية إنشاء المشاريع في سورية وروسيا تسييس صريح

موسكو-سانا ندد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف بمنع الدول الغربية لأسباب سياسية إنشاء المشاريع في …