بمشاركة 41 نادياً وبيتاً رياضياً… اختتام بطولة النصر للكاراتيه في دمشق – فيديو

دمشق-سانا

بمشاركة 41 ناديا وبيتاً رياضياً اختتمت بطولة النصر للأندية والبيوتات الرياضية للكاراتيه للفئات العمرية تحت 8 و10 و12 عاما للذكور والإناث التي اقامها اتحاد اللعبة في مدينة الجلاء الرياضية بدمشق.

وحقق المركز الأول بفئة تحت 8 أعوام أربعة أندية لتساويهم بعدد الميداليات هم أندية شرطة حلب والصنمين والشرطة المركزي وسكك حلب بينما ظفر بالمركز الأول بفئة تحت 10 أعوام الصنمين وفاز نادي شقا من السويداء ببطولة فئة تحت 12 عاما.

وفي تصريح لمندوب سانا الرياضي أوضح رئيس اتحاد الكاراتيه جهاد محمود ميا أن هذه البطولة تأتي في إطار البطولات المركزية التي يقيمها اتحاد اللعبة في كل عام وهي من أولويات العمل لكون هذه الفئات هي اللبنة الأساسية لبناء منتخبات اللعبة في الفئات الأعلى مضيفا.. أن البطولة حظيت بمشاركة واسعة من مختلف الأندية وهو مؤشر جيد لتوسيع قاعدة اللعبة على مستوى المحافظات واهتمام الأندية بالوصول بلاعبيها إلى منصات التتويج المحلية ومنها إلى العالمية.

وأشار ميا إلى أن الاتحاد سيكون له محطة اخرى مع المتميزين من هذه الفئات من خلال إعدادهم بالشكل الأمثل وبإشراف كوادر متخصصة باللعبة لأنهم أمل الكاراتيه في البطولات الخارجية المقبلة.

التميز في البطولة لم يرافق اللاعبين فحسب بل تعداه إلى التحكيم الذي تألق هو الآخر في جميع المباريات حيث أوضحت الحكمة “لولو قلعجي” أن التحكيم أثبت تميزه وخصوصاً مع مشاركة العنصر الأنثوي إلى جانب الحكام الآخرين من خلال تطبيق اللوائح الدولية المعتمدة في هذا الجانب مشيرة إلى أن كثافة التحكيم في البطولات المركزية تمنح الحكم مزيداً من الخبرة في مشواره التحكيمي وصولا إلى البطولات الدولية فكما يطمح اللاعب إلى أن يرفع علم بلده في منصات التتويج الدولية كذلك يسعى الحكم إلى تطوير مستواه عبر البطولات المحلية وصولا إلى البطولات الخارجية ليمثل الكوادر الوطنية خير تمثيل.

حماس اللاعبين الأوائل حفزهم على تحقيق المزيد من الإنجازات حيث أبدى عدد منهم استعدادهم للمشاركة في البطولات القادمة للمحافظة على مراكزهم الاولى وبذل المزيد من الجهود في تحضيراتهم المقبلة ولا سيما أن روزنامة الاتحاد مليئة بالبطولات المركزية مع طموحهم أن يكونوا في عداد المنتخب الوطني في البطولات الخارجية المقبلة.

هناء صقور

انظر ايضاً

فيروس كورونا يودي بحياة أكثر من أربعة ملايين و230 ألف شخص حول العالم

عواصم-سانا أودى فيروس كورونا بحياة أكثر من أربعة ملايين و230 ألف شخص حول العالم منذ …