السويداء.. نحو 4800 منشأة صناعية وحرفية توفّر آلاف فرص العمل

السويداء-سانا

يشهد سوق العمل في القطاع الخاص بمحافظة السويداء تنامياً في وتيرة الأعمال المنفذة فيه تماشياً مع ارتفاع عدد المنشآت المقامة من مختلف القطاعات الغذائية والهندسية والكيمائية والنسيجية وزيادة عدد المناطق الحرفية التي دخلت بالاستثمار.

ووفق مدير الصناعة بالسويداء هيثم عامر فإن إجمالي عدد المنشآت الصناعية والحرفية العاملة في محافظة السويداء وصل مع نهاية العام الماضي إلى 4795 منشأة برأسمال 10 مليارات و 556 مليون ليرة توفر 10 آلاف و 474 فرصة عمل.

وبين عامر أن 15 منشأة حرفية وصناعية جديدة دخلت إلى سوق العمل بالسويداء خلال الربع الأول للعام الحالي وذلك برأسمال تجاوز 136 مليون ليرة توفر 25 فرصة عمل وتشمل مختلف القطاعات الغذائية والهندسية والكيمائية وتتوزع بواقع 3 منشآت صناعية و 12 منشأة حرفية إضافة إلى وجود 16 مشروعاً صناعياً قيد التنفيذ و 6 منشآت منفذة تنفيذاً جزئياً وذلك وفق أحكام قانون الاستثمار رقم 10 والمرسوم رقم 8.

كما تلعب المناطق الحرفية الموجودة في محافظة السويداء دوراً هاماً في خدمة حركة التنمية المحلية مع تعدد المهن القائمة بالعمل فيها بما يخدم متطلبات السوق واحتياجاته ويسهم بتوطين النشاطات الصناعية وتنظيم عملها ضمن تجمع واحد وذلك كما بين مدير المناطق الصناعية والحرفية بالسويداء المهندس علاء أبو عمار.

ولفت المهندس أبو عمار إلى أن المناطق الحرفية المستثمرة حاليا بالمحافظة خمس مناطق يتوزع عملها في مدينتي السويداء وشهبا وبلدتي عتيل ورساس وتضم نحو 1700 مقسم وتوفر نحو 5 آلاف فرصة عمل إضافة إلى وجود خمس مناطق حرفية في مدينة صلخد وبلدات القريا والمزرعة وأم الزيتون وشقا قيد التسليم حاليا للحرفيين للمباشرة بأعمال بناء المقاسم حيث يبلغ عدد المقاسم الكلي الإجمالي فيها نحو 1370 مقسماً إضافة إلى ثلاث مناطق في بلدات عرى ورساس وملح قيد التجهيز حاليا وتضم نحو 524 مقسما.

وتماشياً مع احتياجات سوق العمل يعمل مركز تمكين الشباب بالسويداء الذي انطلق العمل به مطلع العام الماضي لتمكين شريحة الشباب وربطها بسوق العمل عبر إقامة دورات لبناء قدراتهم بما يتناسب مع احتياجات السوق وذلك كما بينت مسؤولة خدمات التوجيه المهني والإرشاد الوظيفي بالمركز فاتن حيدر.

ووفقا لحيدر بلغ عدد طلبات الراغبين بالاستفادة من خدمات المركز لغاية تاريخه 2228 طلباً وبالاستفادة من خدمات التدريب 1653 طلباً والراغبين بالعمل بالقطاع الخاص 234 طلباً وبالاستفادة من خدمة التدريب والتوظيف 338 طلباً فيما وصل عدد المستفيدين من خدمة تأمين فرص العمل إلى 27 مستفيداً ومن التدريب على المهارات الوظيفية إلى 251 مستفيداً ومن التدريب المهني إلى 600 مستفيد ومن التدريب على ريادة الأعمال إلى 108 مستفيدين.

ووفق مدير فرع المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية بالسويداء نبيل القنطار فإن عدد العمال المشمولين بالتأمينات من القطاع الخاص وصل إلى 16256 عاملاً منهم نحو 200 عامل خلال العام الحالي بما يمكنهم من الاستفادة من الخدمات التأمينية المتاحة للمسجلين مشيرا إلى استمرار الزيارات الميدانية لأصحاب الأعمال في مختلف مناطق المحافظة لنشر الوعي التأميني وتعزيز ثقافة التأمين بين القطاع الخاص لما في ذلك من مصلحة لأصحاب العمل والعمال.

ووفقاً لعضو نقابة المهن المالية والاقتصادية بالسويداء الاقتصادي صالح النبواني فإنه رغم تنامي الحركة بسوق العمل في القطاع الخاص هناك حالة من التناقض نتيجة عدم استقرار اليد العاملة وانخفاض الأجور قياساً بالحالة المعيشية وعدم إكمال بعض المشاريع المتعلقة بالمناطق الحرفية نتيجة ظروف الحرب مقترحا ضرورة العمل لتطوير قوانين العمل لتلائم الحالة الاقتصادية الموجودة وتنظيم سوق العمل بشكل أكبر ومراقبة التراخيص الممنوحة ومعالجة المحال أو المنشآت غير المرخصة.

عمر الطويل

انظر ايضاً

دخول أكثر من 600 منشأة ومشروع وحرفة صناعية مرحلة الإنتاج

دمشق-سانا دخلت 604 منشآت ومشروع وحرفة صناعية جديدة في المحافظات حيز الإنتاج والعمل الفعلي خلال …