شرطة النظام التركي تحذف مشاهد هجوم على مكتب حزب الشعوب الديمقراطي

أنقرة-سانا

كشفت صحيفة زمان التركية أن شرطة النظام التركي عمدت إلى حذف تسجيلات كاميرات المراقبة التي وثقت الاعتداء المسلح على حزب الشعوب الديمقراطي الذي وقع يوم الخميس الماضي وقتلت فيه إحدى الموظفات .

وبحسب شهادات أصحاب المتاجر الموجودة في موقع الحادث فإن عناصر الشرطة جاؤوا إلى أماكن عملهم في الصباح وحذفوا تسجيلات الكاميرات بعد أخذ نسخة منها دون تقديم أي مبرر قانوني لهم .

وكانت موظفة من حزب الشعوب الديمقراطي تدعى دينيز بويراز قتلت بعد أن اقتحم مسلح مكتب الحزب في مدينة ازمير يوم الخميس الماضي وأطلق أعيرة نارية قبل أن يحاول إضرام النار فى المكتب .

واتهم حزب الشعوب الديمقراطي في بيان نشره على موقعه الالكتروني حكومة رجب طيب أردوغان ووزير الداخلية باستهداف الحزب والتحريض على مثل هذه الهجمات وجاء في البيان أن “المدبر لهذا الهجوم الوحشى والمحرض عليه هو حكومة حزب العدالة والتنمية وحزب الحركة القومية ووزارة الداخلية التي تستهدف حزبناً وأعضاءه باستمرار” .

ويسيطر حزب الشعوب الديمقراطي ثاني أكبر حزب معارض في البرلمان التركي على 55 مقعداً من مقاعد البرلمان البالغ عددها 600 ويواجه الحزب حملة حكومية واسعة النطاق حيث تم سجن الآلاف من النشطاء المؤيدين للحزب إلى جانب نواب وقادة سابقين فيه .

انظر ايضاً

شرطة النظام التركي تعتقل نائباً في حزب الشعوب الديمقراطي المعارض

أنقرة-سانا اعتقلت شرطة النظام التركي اليوم نائباً في حزب الشعوب الديمقراطي المعارض كانت أسقطت عضويته …