الشريط الأخباري

دراسة: المصابون بالإيدز أكثر عرضة للإصابة بالسكتات القلبية

واشنطن -سانا

حذرت دراسة حديثة من أن المصابين بفيروس نقص المناعة المكتسبة “الإيدز” أكثر عرضة للإصابة بالسكتات القلبية.

ووفق موقع ميديكال إكسبريس أشار الباحثون في جامعة كاليفورنيا إلى أن الأفراد المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية هم أكثر عرضة للوفاة من الموت القلبي المفاجئ بأكثر من الضعف مقارنة بغيرهم وذلك بعد فحص صورة مجهرية لخلية تائية لأحد المصابين بالفيروس مبنين أنه من المرجح أن تكون قلوبهم معرضة للتليف وهو عامل قد يلعب دوراً في زيادة قابليتهم للإصابة بهذا المرض.

وأوضح الباحثون أن الوفاة القلبية المفاجئة تحدث عندما تنحرف الإشارات الكهربائية في القلب فجأة ويتوقف القلب عن ضخ الدم وتشمل عوامل الخطر مرض الشريان التاجي والنوبات القلبية وعدم انتظام ضربات القلب الذي تم تشخيصه سابقاً.

ولفت الباحثون إلى أن ثلث الوفيات المفاجئة خلال الفترة من 2011 إلى 2016 كانت لأسباب قلبية بين المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية مرجعين ذلك إلى اكتشاف عوامل الخطر الجينية أو الجزيئية والتي ربما تكون من ضمن عوامل الخطر الذى يؤدى للموت القلبي المفاجئ.

وأجرى الباحثون اختباراً للدم بين المصابين لتقييم أسباب الإصابة فتبين لهم أن أمراض القلب تصيب مرضى نقص المناعة بصورة متزايدة خلال الآونة الأخيرة بجانب العديد من العوامل الأخرى التي تعرضهم لخطر هذا المرض أيضاً.

انظر ايضاً

دراسة أمريكية: الإيدز لم يعد حكماً بالإعدام

واشنطن -سانا توصلت دراسة حديثة إلى أن تشخيص الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية “الايدز” لم …