الاحتلال يواصل مخططاته الاستيطانية في الأراضي الفلسطينية ضارباً بعرض الحائط القرارات الدولية

القدس المحتلة-سانا

أكد المكتب الوطني للدفاع عن الأرض ومقاومة الاستيطان التابع لمنظمة التحرير الفلسطينية أن الاحتلال الإسرائيلي يواصل الاستيلاء على أراضي الفلسطينيين وعمليات التهجير القسري في الضفة الغربية بما فيها القدس المحتلة في محاولة لإفراغها من الوجود الفلسطيني وتنفيذ مخططاته الاستيطانية ضاربا بعرض الحائط كل القرارات الدولية.

وأفاد المكتب في تقريره الأسبوعي الصادر اليوم بأن سلطات الاحتلال أعلنت مخططا جديدا لإقامة 350 وحدة استيطانية لتوسيع مستوطنة مقامة على أراضي الفلسطينيين قرب رام الله بالضفة الغربية وذلك بعد أسبوع من إعلانها عن مخطط لإقامة 560 وحدة استيطانية لتوسيع مستوطنة مقامة على أراضي الفلسطينيين في قريتي كيسان والرشايدة جنوب شرق بيت لحم.

وأوضح التقرير أن الاحتلال يصعد عملياته الاستيطانية في القدس المحتلة بهدف تهويدها بالكامل وفصلها عن محيطها الفلسطيني وطمس معالمها والسيطرة على مقدساتها وفي مقدمتها المسجد الأقصى وذلك في إطار تنفيذ مخططاته التي تستهدف أحياء المدينة المقدسة وخاصة حي الشيخ جراح وباب العامود وشارع السلطان سليمان وكذلك مخططه لإقامة جسر استيطاني يربط بين جبل الزيتون حتى السور الشرقي للمسجد الأقصى ومقبرة باب الرحمة.

ولفت التقرير إلى الاقتحامات الاستفزازية المتواصلة لساحات المسجد الأقصى من قبل قوات الاحتلال ومستوطنيه والاعتداء على الفلسطينيين حيث أصيبت فلسطينية منذ يومين بجروح جراء دهسها من قبل مستوطنة إسرائيلية قرب باب المغاربة أحد أبواب المسجد كما أصيب عدد من الفلسطينيين بينهم طفل واعتقل ثلاثة آخرون أمس جراء اعتداء قوات الاحتلال عليهم في حي الشيخ جراح بالمدينة المقدسة.

وبين التقرير أن قوات الاحتلال اقتحمت بعدد من الجرافات منطقة الفرديس شرق بيت لحم وهدمت منزلا فلسطينيا كما جرفت أراض للفلسطينيين تقدر مساحتها بأربعة دونمات وردمت بئرا للمياه في منطقتي قرنة أبو علي وخربة الغزاوي في منطقة القبو الواقعة ما بين قريتي حوسان وواد فوكين غرب بيت لحم وجرفت مئات الدونمات من أراضي الفلسطينيين بالقرب من حاجز زعترة جنوب نابلس تابعة لقرية يتما بهدف شق طريق استيطاني بينما اقتلعت العشرات من أشجار الزيتون في قرية جيوس شرق قلقيلية بعد تجريف أراض في منطقة حوض “يوبك العقد” غرب القرية تقدر مساحتها بـ 30 دونما.

وأشار التقرير إلى أن المستوطنين يواصلون اعتداءاتهم على مدن وبلدات الضفة الغربية بحماية قوات الاحتلال حيث اعتدوا على المزارعين الفلسطينيين خلال عملهم في أراضيهم في منطقة الشرفة شرقي قرية دير جرير في مدينة رام الله كما اقتحموا منطقة جبل العالم في بلدة نعلين شمال غرب المدينة وأحرقوا عشرات أشجار الزيتون كما اقتحموا إراضي الفلسطينيين في عين البيضاء وبيرين شرق يطا جنوب الخليل وجرفوا مساحات واسعة منها بهدف توسيع عمليات الاستيطان كما اعتدت مجموعة من المستوطنين على الفلسطينيين في حارة جابر بالبلدة القديمة من الخليل بحماية قوات الاحتلال التي أطلقت الرصاص وقنابل الغاز السام ما أدى إلى إصابة عدد منهم بجروح وبحالات اختناق فيما واصل مستوطنون تجريف أراض في خربة السويدة بالأغوار بهدف توسيع بؤرة استيطانية مقامة على اراضي الفلسطينيين في المنطقة.

انظر ايضاً

الاحتلال يجرف 50 دونماً من أراضي الفلسطينيين جنوب الخليل

القدس المحتلة-سانا اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي اليوم بلدة دورا جنوب مدينة الخليل بالضفة الغربية وجرفت …