التربية تدعو المجتمع الدولي لتمكين الطلاب الموجودين في مناطق انتشار المجموعات الإرهابية بإدلب من الخروج وتقديم امتحاناتهم

دمشق-سانا

دعت وزارة التربية المجتمع الدولي إلى مساعدة الطلبة الراغبين بتقديم امتحانات الشهادات العامة والموجودين في مناطق انتشار المجموعات الإرهابية بإدلب في الخروج من هذه المناطق إلى مراكز الاستضافة والمراكز الامتحانية.

وجاء في بيان لوزارة التربية حصلت سانا على نسخة منه “انسجاماً مع المسؤولية الوطنية والأخلاقية والإنسانية في تعليم الجيل وتربيته وانسجاماً مع سياسة الدولة في رعاية أبنائها السوريين أينما كانوا تدعو وزارة التربية المجتمع الدولي والمنظمات المهتمة إلى التدخل لمساعدة الطلبة الراغبين في التقدم لشهادتي التعليم الأساسي والثانوي والموجودين في مناطق انتشار المجموعات الإرهابية في إدلب للخروج إلى أماكن استضافتهم في محافظة حماة عبر معبر سراقب-الترنبة الذي أمنته الحكومة السورية لهم”.

ولفتت الوزارة في بيانها إلى تأمين مراكز الاستضافة للطلاب وعددهم 232 طالباً وطالبة وتجهيزها بكل مستلزمات الإقامة من إيواء وإطعام ورعاية صحية وتعليم لضمان مساعدتهم في تقديم امتحانات مريحة تضمن لهم نتائج تلبي رغباتهم المستقبلية في بناء أنفسهم والاسهام في بناء بلدهم وخدمة مجتمعاتهم.

وهذا العام الثالث على التوالي، حسب البيان، الذي تمنع فيه المجموعات الإرهابية الطلاب من الوصول إلى مراكز امتحاناتهم وتحرمهم من تحقيق رغباتهم في التعلم وتأمين مستقبلهم مع العلم أن الحكومة السورية أعطت التعليمات اللازمة لفتح المعابر وتأمين مستلزمات وصول الطلاب إلى مراكزهم بأمان وسلامة.

ومنعت المجموعات الإرهابية الطلاب في مناطق انتشارها بإدلب من التوجه إلى ممر ترنبة-سراقب ليصار إلى نقلهم عبر حافلات إلى مدينة حماة لتقديم امتحانات شهادتي التعليم الأساسي التي تبدأ غدا الأحد والثانوي التي تبدأ الاثنين القادم.

رحاب علي

انظر ايضاً

التربية وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي يبحثان التعاون التوعوي لشريحة الشباب

دمشق-سانا بحث وزير التربية الدكتور دارم طباع اليوم مع وفدي الأمم المتحدة لمكافحة الجريمة والمخدرات