الجعفري لوفد روسي: الشعب السوري هو من يضفي الشرعية على الاستحقاقات الوطنية

دمشق-سانا

استقبل نائب وزير الخارجية والمغتربين الدكتور بشار الجعفري وفداً من الباحثين والمحللين السياسيين والإعلاميين البارزين في وسائل الإعلام الروسية برئاسة البروفيسور بوريس دولغوف كبير الباحثين في معهد الاستشراق الروسي في موسكو.

وأكد الدكتور الجعفري لأعضاء الوفد أهمية قدومهم إلى سورية إلى جانب عدة وفود من أنحاء متفرقة من العالم ومشاركتهم في مواكبة الانتخابات الرئاسية موضحاً أن ما حصل في سورية ما هو إلا تأكيد على تأصل استقلال القرار السياسي الوطني لدى الحكومة والشعب السوري وانتصار حقيقي لوضع حد للفكر الغربي المنطوي تحت العولمة الغربية التمييزية الانتهازية.

وبين الجعفري أن الدول الغربية لا تؤمن بالديمقراطية الحقيقية والمرجعية الوحيدة للانتخابات بالنسبة لهم هي المرجعية الغربية وبقياساتها الخاصة بأجندات تلك الدول مؤكداً في الوقت ذاته أن الشعب السوري هو من يضفي الشرعية على الاستحقاقات الوطنية وليس من يدعون الديمقراطية والشعارات الرنانة في الوقت الذي يمارسون عكسها تماماً على المستوى الدولي ويقومون باحتلال أراضي الغير وسرقة مقدراتهم الوطنية.

وأوضح نائب وزير الخارجية أن الإجراءات القسرية أحادية الجانب التي تفرضها بعض الدول الغربية ضد الحكومة والشعب السوريين غير شرعية وتستخدمها تلك الدول كسلاح ضغط سياسي.

من جانبهم أكد أعضاء الوفد من خلال مشاهداتهم أن الانتخابات جرت في أجواء ديمقراطية ظهرت جلياً للعالم كله من خلال المشاركة الشعبية الواسعة معتبرين أن هذه الحالة تشكل بداية جديدة لتطور الديمقراطية الحقيقية التي فشلت في العديد من الدول الغربية باعتراف من نخبها التي تقول أن العالم الغربي يعيش أزمة ديمقراطية.

شارك في اللقاء أعضاء الوفد الروسي، ماريا أوستيمنكو (مراسلة وكالة تاس) ورومان ببريفيزينتسيف (معلق سياسي لبرنامج بوست كريبتوم) وتاتيانا ديسياتوفا من مجموعة (إينتر بريغادا) الإعلامية.

ومن الجانب السوري، وريف الحلبي مديرة إدارة الإعلام الخارجي وجابر شموط مدير مكتب نائب الوزير ويزن إبراهيم من مكتب نائب الوزير وفهد كم نقش منسق إعلامي.

 

انظر ايضاً

الجعفري لوفد لجنة مراقبة الهدنة: ضرورة اطلاع مجلس الأمن على الخروقات الإسرائيلية لاتفاقية الهدنة

دمشق-سانا بحث نائب وزير الخارجية والمغتربين الدكتور بشار الجعفري اليوم مع آلان دويل المكلف مهام …