صباغ خلال لقائه الوفود البرلمانية الروسية: نشكر ونقدر تلبيتكم الدعوة لحضور ومواكبة الانتخابات الرئاسية

دمشق-سانا

التقى رئيس مجلس الشعب حموده صباغ مساء اليوم أعضاء الوفود البرلمانية الروسية التي تزور سورية حاليا للمشاركة في مواكبة الانتخابات الرئاسية المقرر إجراؤها غداً.

وأعرب صباغ خلال اللقاء عن شكره لمجلسي الدوما والاتحاد والغرفة المدنية في روسيا الاتحادية على تلبية الدعوة لمواكبة الانتخابات الرئاسية في سورية مؤكداً أن العلاقات التاريخية بين سورية وروسيا الاتحادية تحقق مع الأيام خطوات متقدمة إلى الأمام بما يلبي مصالح وطموحات الشعبين والبلدين.

وأكد صباغ حرص مجلس الشعب على تعزيز وتطوير العلاقات البرلمانية مع مجلس الدوما والاتحاد في روسيا الاتحادية من خلال تبادل الوفود والخبرات البرلمانية والتنسيق المشترك عالي المستوى في المحافل الإقليمية والدولية.

وبين صباغ أن الشعب السوري يقدر ويعتز بالشهداء الروس الذين بذلوا دماءهم في سبيل الدفاع عن سورية معبرا عن عميق امتنان السوريين لوقوف روسيا الاتحادية إلى جانبهم طيلة السنوات الماضية في مكافحة الإرهاب.

من جانبه أعرب عضو مجلس الدوما الروسي ديمتري سابلين عن شكره وتقديره لحفاوة الاستقبال الذي لاقوه في سورية مبيناً أن هذه الزيارة لها طابعان سياسي يتمثل بحضور ومواكبة الانتخابات الرئاسية وآخر يتمثل بتقديم الدعم الإنساني لعائلات الشهداء والمتضررين من الحرب الإرهابية على سورية مؤكداً أن الوفود البرلمانية الروسية ستنقل للشعب الروسي والرأي العام الدولي ما شاهدته على أرض الواقع خلال مواكبتها الانتخابات الرئاسية في سورية.

وأكد سابلين وحدة المواقف بين بلاده وسورية في كل المحافل الدولية وجهوزية مجلس الدوما الروسي لزيادة الزيارات المتبادلة وتنمية التعاون الثنائي بما يخدم مصالح الشعبين داعياً إلى تطوير العلاقات البرلمانية وتفعيل دور لجان الصداقة الروسية السورية لتحقيق هذا الهدف.

من جهته وصف عضو مجلس الاتحاد الروسي سيرغي موراتوف الانتخابات الرئاسية المقرر إجراؤها يوم غد بـ “العيد الذي يحمل معه الأمل والتفاؤل بالغد والمستقبل المشرق للسوريين” مبيناً أن بلاده تتابع باستمرار الانتصارات التي تحققها سورية على الإرهاب وهي على استعداد للمساهمة في إعادة إعمار البنى التحتية ودعم الاقتصاد السوري حتى تتمكن سورية من تحقيق الاكتفاء الذاتي.

بدوره أعرب عضو الغرفة المدنية لروسيا الاتحادية مكسيم غريغورييف عن سعادته بتحسن الأوضاع في سورية ومضيها على طريق الديمقراطية وقرب إجراء الانتخابات الرئاسية بعد سنين طويلة من الحرب الإرهابية مبيناً أن موقف الولايات المتحدة والدول الحليفة لها الرافض للانتخابات في سورية قبل إجرائها يعد دليلاً على أن هذه الدول لا تعير اهتماماً لمعايير الديمقراطية والقرار المستقل بل لمصالحها الجيوسياسية.

حضر اللقاء عدد من أعضاء مجلس الشعب وأعضاء الوفود البرلمانية الروسية.

وسيم العدوي

انظر ايضاً

98 مرشحاً للانتخابات الرئاسية في ليبيا

طرابلس-سانا أغلقت المفوضية الليبية للانتخابات اليوم باب الترشح للانتخابات الرئاسية في ليبيا معلنة تقدم 98 …