الشريط الأخباري

المشاركون في الجلسة الخامسة من مؤتمر التحول الرقمي: توفير إدارة عليا للتحول على المستوى الوطني

دمشق-سانا

استعرض المشاركون في الجلسة الخامسة من المؤتمر الدولي الثالث للتحول الرقمي تقنيات التحول الرقمي ودوره في التنمية المستدامة وكيفية إدارة وتحليل البيانات الضخمة وقدرات خدمات الحوسبة السحابية وإدارتها ودعمها للتنمية المستدامة إضافة إلى قضايا التعلم الآلي وعلاقة الإنسان بالآلة والذكاء الصنعي وذكاء الأعمال داعين إلى توفير إدارة عليا للتحول الرقمي على المستوى الوطني.

وتحدث الدكتور كادان جمعة من المعهد العالي للعلوم التطبيقية والتكنولوجيا عن تجربة المعهد في التحول الرقمي بالمؤسسات الحكومية مشيراً إلى أن المعهد هو أول مؤسسة أسست هذه الخدمة حيث يعد التعليم عن بعد من أولى الخدمات التي تم تطبيقها والتي تسمح بتقديم التعليم والدروس والمحاضرات للطلاب (اون لاين).

كما تطرق جمعة إلى دور المعهد في التحول الرقمي في الجهات العامة كأنظمة المحاكم في وزارة العدل ونظام إدارة مخابر وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك ونظام ترقيم قطعان الثروة الحيوانية والحائز الزراعي في وزارة الزراعة والإصلاح الزراعي ونظام تحديد القيمة الرائجة من خلال إنجاز خارطة عقارية لسورية في الهيئة العامة للضرائب والرسوم ونظام معلومات فرز المهندسين في رئاسة مجلس الوزراء ونظام اليانصيب الالكتروني في المؤسسة العامة للمعارض والأسواق الدولية مشيرا إلى التحديات والصعوبات في التحول الرقمي في الجهات العامة.

الاستشاري الأردني الدولي للتكنولوجيا والتحول الرقمي المهندس هايل سنقرط لفت إلى أن الأولوية هي للتحول الرقمي انطلاقا من أن التكنولوجيا موجودة حيث تقع المسؤولية على المديرين لوضع الرؤية والاستراتيجية للتحول الرقمي وأهمية تعليم العملاء وإعطاء نقاط لهم والاستماع لهم مؤكدا أنه لا فائدة من رقمنة الشركات دون الزبائن والعملاء وقال إن التغير التكنولوجي ليس بالأمر الجديد لكن جودة التغيير والتحول الرقمي تحدث بشكل أسرع من أي وقت مضى وخاصة في ظل جائحة كورونا التي بينت حتمية التحول الرقمي.

وأضاف سنقرط إن معظم الشركات لا تزال تنظر إلى التحول الرقمي بشكل ضيق للغاية فهو ليس متجانساً فما ينطبق على مؤسسة قد لا ينطبق على مؤسسة أخرى بسبب عدة عوامل منها المنافسة والبيئة مشيراً إلى تجارب الشركات العالمية كشركة امازون وتجربتها بالحوسبة السحابية والبنية التحتية ومعتبراً أن التحول الثقافي واحد من أطول الأعمال للتحول الرقمي طويل الأجل حيث بدأت تدرك الشركات ضرورة المرونة في هذا المجال.

ومن كلية الهندسة الميكانيكية والكهربائية بجامعة دمشق قدم الباحث داوود غسان دحدل مداخلة بحثية حول موضوع الحوسبة السحابية التي تشكل نموذجاً لتمكين الوصول من كل مكان إلى الشبكة وبشكل ملائم وذلك عند طلب مجموعة مشتركة من موارد الحوسبة القابلة للتكوين مثل الشبكات والخوادم والتخزين والتطبيقات والخدمات واستعرض ثلاثة نماذج أساسية تقوم شبكات الجيل الخامس بتقديمها.

وتحدث نيجيرفان عبد الصمد عثمان ماجستير من كلية الاقتصاد بجامعة دمشق عن دور البيانات الضخمة في تحقيق الأداء المستدام وأشار إلى ضرورة العمل الجاد على تلبية أبعاد الأداء المستدام وتكريس ممارساتها لدى العاملين في الشركات السورية.

وسيم يوسف معاون رئيس الجامعة الافتراضية السورية لشؤون التطوير البرمجي قال إن الجيل الحالي يمتلك مستوى ذكائياً أعلى من مستوى ذكاء الأجيال السابقة.. هذا الجيل يطرح أسئلة عميقة جداً ممكن أن تكون بمستوى الفضاء أو بمستوى طبقات الأرض أو على المستوى الالكتروني لافتاً إلى أن الجامعة الافتراضية السورية هي أكثر قرباً من النموذج الحديث للجامعات والذي يعرف بجامعات الجيل الرابع.

وفي مشاركة بحثية حول التنقيب بالبيانات في إدارة علاقات العملاء قدم الباحث سليم صلاح القادرة المدير التنفيذي لمزود خدمة الانترنت (سوا) دراسة حالة شركة مزود خدمة الانترنت سوا وأكد ضرورة تطبيق استراتيجيات التنقيب عن البيانات التي تناسب احتياجات كل مؤسسة وتطوير النماذج القياسية التي تفيد أعمال الشركات.

الدكتورة علا مغوش من كلية التربية بجامعة دمشق قدمت مشاركة بحثية بعنوان توظيف تقنية الواقع المعزز (اي ار) في التعليم الالكتروني ما قبل الجامعي لتفعيل بيئة تعليمية تفاعلية الكترونية وأشارت إلى أن التعليم هو أساس تحقيق التنمية المستدامة والتعليم الالكتروني يحقق الهدف الرابع منها وهو ضمان التعليم الجيد والمنصف والشامل للجميع وتعزيز فرص التعلم مدى الحياة.

ودعت مغوش إلى ضرورة تدريب القائمين على العملية التربوية على استخدام تقنية الواقع المعزز في التعليم وضرورة البدء باستخدامه في المراحل التعليمية الأولى لتسهيل تطبيق نظام التعليم الالكتروني كنمط تعليمي كامل والعمل على تقديم المحتوى التعليمي الالكتروني المعزز كخبرة تعليمية متكاملة وليس كمواد منفصلة.

معاون وزير الاتصالات والتقانة الدكتور غسان سابا قال في مداخلة له خلال الجلسة إن الوزارة بصدد إصدار قانون خاص بحماية البيانات الشخصية وسيكون هناك هيئة خاصة تتلقى الشكاوى بهذا الخصوص والتي تحدد أساليب حماية البيانات الشخصية.