مئات البرلمانيين الأوروبيين يطالبون بإجراءات صارمة لوقف الاستيطان الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية

بروكسل-سانا

وجه مئات البرلمانيين الأوروبيين رسالة إلى حكومات بلدانهم يطالبون فيها باتخاذ إجراءات صارمة والضغط على كيان الاحتلال الإسرائيلي لوقف إقامة المستوطنات في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وذكرت وكالة الصحافة الفرنسية أن الرسالة التي حملت توقيع 442 نائباً وعضواً في مجالس الشيوخ في عشرين بلداً أوروبياً وتم توجيهها مساء أمس إلى وزارات خارجية دول أوروبية مختلفة تندد بمحاولات كيان الاحتلال قضم المزيد من أراضي الفلسطينيين بالضفة الغربية وإقامة المستوطنات عليها.

وكتب البرلمانيون ومن بينهم النائب البريطاني جيريمي كوربين الزعيم السابق لحزب العمال والفرنسي جان لوك ميلانشون “من الواضح أن التطورات على الأرض تميل نحو واقع سريع التقدم لضم بحكم الأمر الواقع للضفة الغربية وخصوصاً مع توسيع المستوطنات وهدم المباني الفلسطينية”.

وتابعوا “رغم جائحة كوفيد 19 شهد العام الماضي أكبر عدد من عمليات هدم منازل الفلسطينيين ومبانيهم في أربع سنوات”.

واعتبر البرلمانيون أن وصول جو بايدن إلى البيت الأبيض الذي انتقد من قبل أنشطة الاستيطان قد “يوفر فرصة أساسية للتحرك”.

وكانت الأمم المتحدة والأعضاء الأوروبيون في مجلس الأمن الدولي طالبوا في بيان يوم الجمعة الماضي كيان الاحتلال الإسرائيلي بوقف هدم منازل الفلسطينيين في الضفة الغربية ومصادرة ممتلكات بينها منشآت ممولة من الاتحاد الأوروبي والجهات المانحة في حمصة البقيع في غور الأردن.

انظر ايضاً

الاستيطان الإسرائيلي مستمر بنهب أراضي الفلسطينيين

القدس المحتلة-سانا على الرغم من القرارات الأممية الخاصة بالقضية الفلسطينية التي تؤكد عدم شرعية الاستيطان …