الدورة الكاملة للجنة المركزية لحزب العمل الكوري الديمقراطي تناقش خطط العمل لعام 2021

بيونغ يانغ-سانا

ناقشت الدورة الكاملة الثانية للجنة المركزية الثامنة لحزب العمل الكوري الديمقراطي التي عقدت بين الثامن والحادي عشر من شباط الجاري خطط العمل لمختلف القطاعات في البلاد لعام 110 زوتشيه 2021.

وأقرت الدورة الكاملة الثانية الموضوعات الخمسة المعروضة بموافقة جميع الحضور وهي وضع مهام العام الأول لخطة السنوات الخمس التي طرحها مؤتمر الحزب الثامن موضع التنفيذ وتشديد النضال ضد الظواهر المعادية للاشتراكية وغير الاشتراكية على نطاق المجتمع إضافة إلى تعديل مجموعة الشعارات للجنة المركزية للحزب وفحص تفسير لوائح حزب العمل الكوري وقضية التنظيم.

وقدم الرئيس الكوري الديمقراطي كيم جونغ أون الأمين العام لحزب العمل في كلمته أمام الدورة الكاملة الثانية للجنة التقرير المنهاجي عن الموضوع الأول المتعلق بمهام العام الأول لخطة السنوات الخمس “مؤكداً ضرورة إجادة تنظيم الشؤون الاقتصادية لتنمية اقتصاد الدولة لافتاً إلى أنه لا يمكن التقدم إلى الهدف النهائي لهذه الخطة إلا عند وضعها بدقة وتنفيذها كاملاً.

وأكد كيم في التقرير أن خطة السنوات الخمس الجديدة بحاجة إلى الانطلاق الجديد بعد التخلص مما هو روتيني وقديم كما يجب وضع خطة العمل والتصاميم على  نحو تجديدي وفعال من أجل إجادة عمل العام الأول مشيراً إلى خطة الاقتصاد الوطني لهذا العام.

وبين التقرير أن المسألة الواجب إيلاء الأهمية لها هي الاعتماد الحكومي والاعتماد المخطط والعلمي على القوى الذاتية وضرورة اتخاذ الإجراءات لتوفير الأيدي العاملة والمعدات واللوازم والأموال للمؤسسات والمصانع مشيراً إلى أنه يجب إعطاء الأهمية لأصحاب المواهب في تنظيم العمل الاقتصادي لهذا العام وإيلاء الاهتمام الخاص لتأهيل أصحاب المواهب العلمية والتقنية والإدارية والكوادر الحزبيين في كل المجالات.

وأكد التقرير ضرورة تنظيم العمل الاقتصادي لهذا العام وطرح المهام المعروضة أمام قطاعات الاقتصاد الوطني من تأمين الإنتاج الحالي وتعزيز الأسس الإنتاجية في قطاعات الصناعات الرئيسية وبناء الأهداف المهمة والمناطق المحلية على نطاق واسع لافتاً بالتفصيل إلى المهام الرئيسية الواجب تنفيذها في قطاعات التجارة والاتصالات وإدارة أراضي الدولة وحماية بيئتها وإدارة المدن والاقتصاد الخارجي والسياحة.

وشدد التقرير على ضرورة وضع الجيش الشعبي وقطاعات الصناعة الحربية خطط أعماله المحددة موضع التنفيذ الكامل.

كما قدم الرئيس كيم تقريراً عن الموضوعات الأخرى التي ناقشتها الدورة الكاملة الثانية.

وقال الرئيس كيم في ختام الدورة الكاملة الثانية إن هذه الدورة تنطوي على أهمية كبيرة نظراً لأنها أظهرت أمام الشعب الكوري الإرادة الصلبة للجنة حزب العمل التي تسعى لنقل المهام الانعطافية المقررة في مؤتمر الحزب إلى حيز الواقع مهما كلف الأمر من خلال خططها العملية التفصيلية مشيراً إلى أنه تمت مناقشة كل الموضوعات المطروحة على جدول أعمال الدورة بنجاح.

انظر ايضاً

حزب العمل الكوري الديمقراطي ينتقد تصريحات الرئيس الكوري الجنوبي

بيونغ يانغ-سانا انتقد حزب العمل الكوري الديمقراطي تصريحات رئيس كوريا الجنوبية مون جاي حول تجربة …