مركز التداوي الخيري المجاني في حلب… ثمرة مجهود شعبي وأيادٍ وطنية تعكس قيم المجتمع السوري وتكافله-فيديو

حلب-سانا

بأيادٍ وطنية وجهود أهلية تعكس قيم المجتمع السوري وتكافله شيد مركز التداوي الخيري الذي يقدم خدمات طبية علاجية بشكل مجاني لأهالي مخيم النيرب في مدينة حلب والقرى المجاورة له متضمناً جميع الاختصاصات الإسعافية من عظمية وقلبية وصدرية وغيرها على مدار 24 ساعة.

مندوبة سانا زارت المركز والتقت محمد السعيد أحد المؤسسين الذي عبر عن فخره بما يمكن للعمل الأهلي أن يقدمه لخدمة المجتمع موضحاً أن إنشاء المركز تم منذ بضعة أشهر ليقوم بتقديم كل الخدمات الطبية بشكل مجاني وعلى مدار الساعة حيث يوجد كادر طبي مختص وغرف عزل مجهزة لمرضى فيروس كورونا.

الهدف الأساسي من المركز هو التصدي لوباء كورونا ومساندة المؤسسات الحكومية في جهودها لذلك تم استغلال مساحة من الأرض تقدر بحوالي 100 متر مربع لإنشاء مكان يستقبل الحالات الإسعافية المشتبه بإصابتها بالفيروس وفق السعيد.

وأشار السعيد إلى أن المركز تطور خلال فترة قصيرة نتيجة التفاف أهالي المنطقة وتقديم الدعم لعمله حتى أصبح يستقبل كل الحالات المرضية والإسعافية من حروق وجروح وغيرها إضافة إلى تقديم الأدوية المجانية لهذه الحالات من خلال الصيدلية الموجودة ضمن المركز والتي تحتوي على جميع أصناف الأدوية اللازمة مبيناً أن المركز بات اليوم يخدم الأهالي في أكثر من 20 قرية مجاورة لمخيم النيرب ومجهز بسيارة إسعاف لنقل الحالات الصعبة إلى مشافي المدينة.

الدكتور محمد السعدي وهو أحد الكوادر الطبية العاملة في المركز يقول لمراسلة سانا “يعد هذا المركز مجهوداً شعبياً يعكس تماسك أبناء المجتمع السوري بهدف تأمين الإسعافات للحالات الباردة على مدار 24 ساعة حيث يتم تقييم المريض سريرياً وفق حالته مع الالتزام بإجراءات الوقاية” مشيراً إلى توافر أدوية الصادات ومضادات التشنج والإقياء للحالات الإسعافية التي تراجع المركز.

وتشرح منال علي إحدى الممرضات العاملات في مركز التداوي الخدمات التي يتم تقديمها من معالجة للحروق وتضميد للجروح ومعالجة التسممات الغذائية أو الدوائية إضافة إلى تقديم الإسعافات لمرضى الاحتشاء الدماغي أو القلبي حيث يقوم الكادر الطبي بعمل الإسعافات الأولية لهؤلاء المرضى لحين إرسالهم إلى المشافي المختصة في المدينة معتبرة عمل المركز أشبه بالمشفى المصغر الذي يضم كل الاختصاصات إضافة إلى تقديم الأدوية كمبادرة خيرية تعين المرضى ولا سيما في ظل الظروف الاقتصادية التي تمر بنا.

وهذا ما أكدته الممرضة كوثر سلوم مشيرة إلى استقبال المركز لحالات فيروس كورونا المشتبه بها ومحاولة تقديم العلاج لها عبر كادر طبي مختص.

صباح محمد غانم قدمت من قرية جبرين المجاورة مع طفلها إلى مركز التداوي في مخيم النيرب لتحصل على استشارة طبية أكدت لمراسلة سانا أهمية هذه المبادرة الأهلية بإنشاء مركز يقدم الأدوية والرعاية الطبية بشكل مجاني ودائم.

فيما شكرت الحاجة تركية جهود الكادر الطبي والجهود الأهلية التي أنشأت هذا المركز لتقديم العلاج والأدوية مبينة أنه مثال عن إيمان السوريين بوطنهم ومبادئهم التي عاشوا عليها منذ مئات السنين.

زينب شحود

انظر ايضاً

1000 سلة غذائية ومساعدات إنسانية لأهالي مخيم النيرب بحلب

حلب-سانا وزعت محافظة حلب بالتعاون مع الأمانة السورية للتنمية اليوم قافلة مساعدات إغاثية وإنسانية للفلسطينيين …