أهالي الجولان المحتل: نقف في وجه مخططات الاحتلال الإسرائيلي ومتمسكون بالهوية العربية السورية

القنيطرة-سانا

أكد أبناء الجولان السوري المحتل وقوفهم ضد مخططات الاحتلال الإسرائيلي الرامية للاستيلاء على أراضي الجولان مجددين تمسكهم بكل شبر من أرض الآباء والأجداد وبهويتهم العربية السورية.

وخلال تصديهم اليوم لقوات الاحتلال أثناء محاولتها تنفيذ مخططها التوسعي بإقامة المراوح الهوائية العملاقة في موقع المصنع شدد أبناء الجولان على رفضهم لهذا المخطط الذي لن يقبلوا به ولن يسمحوا بتنفيذه مهما بلغت التضحيات.

وفي اتصال هاتفي مع مكتب سانا بالقنيطرة أكد الأسير المحرر سليمان المقت أن أبناء الجولان سيفشلون المخطط الصهيوني الذي يهدف إلى الاستيلاء على أراضي الجولان في قرى مجدل شمس وبقعاثا ومسعدة وسحيتا وعين قنية مشدداً على أن هذا المشروع لن يمر إلا على جثث أهالي الجولان الذين سيدافعون عن أرضهم مهما كلف الثمن.

بدوره أشار الشيخ فارس شمس من أبناء الجولان إلى أن عنجهية سلطات الاحتلال وسياسته القمعية لن تثنيهم عن التصدي لمخططاته للاستيلاء بالقوة على أراضي الجولان السوري المحتل.

وشدد الشيخ فؤاد مسعود على تشبث أبناء الجولان بأرضهم وعدم السماح لسلطات الاحتلال بإقامة مشروع المراوح العملاقة وسيدافعون عن حقهم بكل الطرق والوسائل.

الشيخ عاطف شعلان طالب المنظمات الدولية ومنظمات حقوق الانسان بالتدخل والضغط على سلطات الاحتلال لمنعه من تنفيذ مشروعه التوسعي الاستيطاني الذي يحرم الفلاحين من جزء كبير من أراضيهم جراء تركيب المراوح وشق الطرق المؤدية إليها.

وأغلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي عدداً من المداخل الرئيسة لقرى الجولان السوري المحتل ومنعت الأهالي من الوصول إلى أراضيهم الزراعية في المناطق التي تريد سلطات الاحتلال إقامة توربينات عملاقة عليها في الوقت الذي يحتشد فيه الأهالي على الطرقات المؤدية إلى الأراضي الزراعية في مناطق مجدل شمس وسحيتا وبقعاثا ومسعدة منذ الصباح.

 غسان علي

انظر ايضاً

السفير صباغ: ما شهدته الحسكة نتيجة حتمية للنهج العدائي لدول غربية حيال سورية

نيويورك-سانا أكد مندوب سورية الدائم لدى الأمم المتحدة السفير بسام صباغ أن ما شهدته مدينة …