الشريط الأخباري

محكمة تركية: هناك أسباب واقعية لوصف الجماهير لأردوغان بالقاتل

أنقرة-سانا
برأت محكمة تركية قضية مواطنين تركيين متهمين بإهانة مسؤولي الدولة على خلفية هتافهم بـ “أردوغان قاتل” خلال مظاهرات متنزه جيزي في اسطنبول مؤكدة أن هناك اسبابا واقعية لاستخدام الجماهير الواسعة هذا الشعار.
ونقلت صحيفة جمهوريت التركية الصادرة اليوم عن فتحية بيليجي قاضية محكمة الصلح الجزائية الاولى في مدينة ايدين التي تجري فيها المحاكمة قولها إنه “رغم اعتبار شعار اردوغان قاتل عبارة استفزازية إلا أن هناك اسبابا واقعية دفعت الجماهير الواسعة لاستخدام هذا الشعار استنادا الى ظاهرة متنزه جيزي”موضحة أن هتاف اردوغان قاتل أمر مثبت لكن لا يشكل عنصر جريمة لأنهما أطلقا هذا الهتاف بدافع الغضب من مقتل عدد كبير من المتظاهرين وإصابة آخرين بجروح اثر استخدام الشرطة العنف المفرط .
وأشارت القاضية التركية إلى أن تصرف الشرطة شكل ردة فعل لدى الرأي العام وقناعة لديه حول تسبب عناصر الشرطة بمقتل وجرح المواطنين الاتراك.
وكانت صحيفة جمهوريت التركية اكدت قيام شرطة أردوغان بالاستعانة بعناصر متطرفة لتفريق المتظاهرين بعدما اعترضت طريقهم ومنعتهم من تنظيم المسيرة التي دعا اليها حزب السلام والديمقراطية وحزب الشعوب الديمقراطي في منطقة باغجيلار باسطنبول للتنديد بممارسات القمع التي تمارسها الشرطة وأجهزة
أردوغان الأمنية بحق المتظاهرين السلميين وقيامها بقتل اثنين منهم.

انظر ايضاً

إخماد حريق ضمن  الطابق الخامس في مشفى الأطفال بدمشق والأضرار مادية

دمشق-سانا أخمد عناصر فوج إطفاء دمشق بعد منتصف الليل حريق نشب ضمن الطابق الخامس