الشريط الإخباري

موسكو تفرض عقوبات جوابية على فرنسا وألمانيا

موسكو-سانا

أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف اليوم أن بلاده فرضت عقوبات جوابية ضد عدد من ممثلي ألمانيا وفرنسا فيما يتعلق بالوضع حول المعارض الروسي أليكسي نافالني.

ونقلت وكالة سبوتنيك عن لافروف قوله خلال مؤتمر صحفي عبر الإنترنت.. “ستكون هناك بالطبع ردود على العقوبات الأوروبية على روسيا” مضيفاً “بما أن عقوبات الاتحاد الأوروبي بشأن نافالني تؤثر بشكل مباشر على كبار المسؤولين في الإدارة الرئاسية الروسية فإن عقوباتنا الجوابية ستكون مطابقة لها وستطال كبار موظفي مكاتب قادة ألمانيا وفرنسا”.

وكان لافروف دعا نظيره الألماني هايكو ماس الشهر الجاري إلى الكف عن تسييس قضية نافالني لأنها تضر بالعلاقات الثنائية.

يشار إلى أن نافالني زعم مؤخراً أنه تعرض للتسميم وأن عناصر من جهاز الأمن الفيدرالي الروسي أو جهاز الاستخبارات الخارجية فقط هم من كانوا قادرين على تسميمه وشاركت ألمانيا في هذه المزاعم بينما أكدت روسيا مراراً أن قضية نافالني مجرد ذريعة لفرض عقوبات عليها وأنه تم إعدادها منذ فترة طويلة.

انظر ايضاً

زاخاروفا: أنباء نقل لافروف إلى المستشفى في إندونيسيا مزيفة

جاكرتا-سانا نفت وزارة الخارجية الروسية الأنباء حول نقل وزير الخارجية سيرغي لافروف إلى المستشفى لحظة …