الشريط الأخباري

الدفاع الروسية تحمل الجانب الأمريكي مسؤولية حادث التصادم شمال شرق سورية

موسكو-سانا

حملت وزارة الدفاع الروسية قوات الاحتلال الأمريكي المسؤولية عن حادث التصادم الذي وقع في منطقة القامشلي شمال شرق سورية وأسفر عن إصابة عدد من الجنود الأمريكيين.

وذكرت الوزارة في بيان لها اليوم أنه في انتهاك للاتفاقيات القائمة حاولت قوات الاحتلال الأمريكي الموجودة بريف الحسكة بشكل غير شرعي منع الدورية الروسية من المرور وتنفيذ مهامها مشيرة إلى أنه “ردا على ذلك اتخذت الشرطة العسكرية للقوات المسلحة الروسية التدابير اللازمة لمنع وقوع الحادث ومواصلة تنفيذ المهمة”.

وأظهر مقطع فيديو ملتقط من إحدى العربات العسكرية الروسية وتم تداوله على نطاق واسع من قبل وسائل التواصل الاجتماعي محاولة اعتراض عربات مدرعة تابعة لقوات الاحتلال الأمريكي للعربات الروسية في ريف الحسكة لتتدخل حوامة روسية وتقترب من الأرض وتثير عاصفة من الغبار حول العربات الأمريكية.

وفي أعقاب الحادث أعلن مسؤولان أمريكيان أمس أن عددا من الجنود الأمريكيين أصيبوا في حادث وقع مع قوات روسية في سورية.

ولفتت الدفاع الروسية إلى أنه تم إجراء محادثة بين رئيس هيئة الأركان العامة الروسية فاليري غيراسيموف ورئيس هيئة الأركان المشتركة للقوات المسلحة الأمريكية مارك ميللي عقب الحادث أكد خلالها الجنرال غيراسيموف أنه تم إخطار الجانب الأمريكي مسبقا بمرور رتل من الشرطة العسكرية الروسية.

وتشارك روسيا في الحرب على الإرهاب إلى جانب الجيش العربي السوري منذ أيلول عام 2015 بناء على طلب من الجمهورية العربية السورية في حين تنتشر قوات الاحتلال الأمريكي في العديد من المناطق في الجزيرة السورية بشكل مخالف للقانون الدولي وتعمل على سرقة النفط السوري بالتواطؤء مع ميليشيات “قسد” الانفصالية في تلك المناطق.

انظر ايضاً

الدفاع الروسية: إجلاء أكثر من 17 ألف شخص من أوكرانيا ولوغانسك ودونيتسك في يوم واحد

موسكو-سانا أعلنت وزارة الدفاع الروسية اليوم عن إجلاء 17 ألف شخص من أوكرانيا وجمهوريتي دونيتسك …