الشريط الأخباري

شكري يدعو مجلس الأمن للمساعدة في التوصل إلى اتفاق بشأن سد النهضة

القاهرة-سانا

حذر وزير الخارجية المصري سامح شكري من أنه في حال لم ينجح مجلس الأمن في منع إثيوبيا من البدء بملء سد النهضة قبل انتهاء التفاوض والتوصل لقواعد للملء والتشغيل سنجد أنفسنا في موقف يتعين التعامل معه وستكون مصر صريحة في الإجراء الذي ستتخذه.

وقال شكري في مقابلة مع وكالة أسوشيتد برس “إن مسؤولية مجلس الأمن هي معالجة أي تهديد وثيق الصلة بالسلام والأمن الدوليين وبالتأكيد فإن الإجراءات الأحادية التي تتخذها إثيوبيا في هذا الصدد ستشكل مثل هذا التهديد” محذراً من أن ملء الخزان دون اتفاق من شأنه أن ينتهك إعلان المبادئ لعام 2015 ويستبعد العودة إلى المفاوضات.

ودعا شكري الولايات المتحدة وأعضاء مجلس الأمن الآخرين إلى جانب الدول الافريقية للمساعدة في التوصل إلى اتفاق يأخذ في الاعتبار مصالح الدول الثلاث مصر واثيوبيا والسودان.

ولفت شكري الى ضرورة أن يتم التفاوض بحسن نية للوصول إلى اتفاق موضحاً أن إثيوبيا لديها مصادر أخرى للمياه غير النيل وذلك في إشارة إلى الأمطار الغزيرة والبحيرات العذبة التي تفتقر إليها مصر لافتا الى أن رغبة اثيوبيا في الملء قبل الاتفاق يعبر عن رغبتها التحكم بتدفق المياه إلى السودان ومصر.

وكانت مصر طالبت في التاسع من الشهر الجاري بتحديد إطار زمني محدد للمفاوضات حول سد النهضة الذي تبنيه إثيوبيا على نهر النيل الأزرق أحد أهم روافد نهر النيل منعا لأن تصبح أداة جديدة للمماطلة والتنصل من الالتزامات الواردة بإعلان المبادئ الذي وقعته مصر وإثيوبيا والسودان.

انظر ايضاً

مصر.. مقتل ضابط شرطة خلال عملية أمنية جنوب البلاد

القاهرة-سانا قتل ضابط شرطة من فرع البحث الجنائي المصري أثناء مشاركته اليوم بعملية أمنية