الشريط الأخباري

دراسة: بعض نزلات البرد قد تقي من فيروس كورونا المستجد

لندن-سانا

كشفت دراسة بريطانية أن بعض نزلات البرد قد تقي من فيروس كورونا المستجد وتمنح مناعة للجسم.

ووفقاً لصحيفة ديلي ميل البريطانية فإن الدراسة الجديدة بينت أن الذين أصيبوا سابقاً بنزلات برد سببتها فيروسات من عائلة فيروس كورونا التاجي والتي تعرف باسم بيتاكورونا قد تتولد لديهم مناعة من مرض كوفيد 19 أو قد يصابون به بصورة طفيفة.

وأوضحت الدراسة أن فيروسات بيتاكورونا تتسبب في الكثير من نزلات البرد العادية وفي التهابات الجهاز التنفسي الحادة لدى المرضى من صغار السن والمسنين مشيرة إلى أن هذه الفيروسات لها نفس السمات الجينية لفيروس كورونا المستجد وفيروس سارس وميرس.

ووفقاً للدراسة فإن المناعة التي تولدت إثر الإصابة بنزلات البرد قد تستمر على مدى الكثير من الأعوام نظراً لما يعرف بـ ذاكرة نوع من كرات الدم البيضاء التي تشكل جزءاً من الجهاز المناعي للإنسان وتمثل خط الدفاع الثاني ضد أي هجوم فيروسي وتبدأ نشاطها بعد نحو أسبوع من العدوى.

وأودى فيروس كورونا المستجد بحياة أكثر من 423 ألف شخص حول العالم منذ ظهوره في كانون الأول الماضي وبحسب موقع وورلد ميترز المتتبع لتطورات الفيروس حول العالم فقد تم تسجيل 7582377 إصابة وتوفى 423075 شخصاً في 196 بلداً ومنطقة منذ بدء تفشى الوباء بينما تعافى 3832975 شخصاً.

انظر ايضاً

أكثر من 34 ألف إصابة جديدة بفيروس كورونا في أمريكا

واشنطن-سانا سجلت الولايات المتحدة الأمريكية 34171 إصابة جديدة و70 حالة وفاة بفيروس كورونا المستجد