أردوغان يواصل ملاحقة معارضيه في وسائل الإعلام التركية

أنقرة-سانا

واصل رئيس النظام التركي ملاحقة معارضي سياساته في وسائل الإعلام التركية حيث اتخذ المجلس الأعلى للإذاعة والتلفزيون الذي يسيطر عليه اتباع أردوغان سلسلة من القرارات ضد أربع من القنوات التلفزيونية المعارضة.

ومنع المجلس بث النشرة الإخبارية المسائية على قناة “فوكس” لمدة ثلاثة أيام وقرر استقطاع ثلث دخل القناة من الإعلانات بعد أن اتهم معد ومقدم النشرة فاتح برتقال بـ “استهداف أردوغان بشكل مقصود” خلال حديثه عن وباء كورونا في النشرات الإخبارية.

كما منع المجلس الصحفي جان أتاكلي من بث برنامجه الصباحي في قناة “تيلي ون” الإخبارية المعارضة وفرض عليه عقوبة مالية.

وتفضح القناة في جميع برامجها وأخبارها سياسات أردوغان الداخلية والخارجية وخاصة في سورية وعلاقته بالتنظيمات الإرهابية.

كما فرض المجلس التابع لأردوغان على قناتي “خلق تي في” و”غلوبال” غرامات مالية بسبب البرامج والأخبار التي تنتقد أداء أردوغان في مواجهة تفشي فيروس كورونا.

وتأتي قرارات المجلس تزامنا مع معلومات تتحدث عن مساعي أردوغان لإصدار قوانين إضافية تستهدف كل وسائل الإعلام والإعلاميين المعارضين في محطات التلفزيون والإذاعات والصحف ووضع شبكات التواصل الاجتماعي تحت الرقابة الصارمة ومنعها نشر أخبار أو تعليقات تستهدف سياسات النظام التركي داخليا وخارجيا.

ووصفت عدد من التقارير تركيا بأنها أكبر سجن للصحفيين في العالم حيث وصل عدد الصحفيين الموجودين في سجون النظام التركي إلى 120 صحفياً.

وانتهج نظام أردوغان سياسات قمعية بحق معارضيه وخصومه متذرعاً بمحاولة الانقلاب في تموز 2016 ونفذ بحجتها حملة اعتقالات وإقالات واسعة طالت عشرات الآلاف فى جميع مؤسسات الدولة المدنية والعسكرية إضافة إلى قمع حرية الصحافة وإغلاق العديد من الصحف ووسائل الإعلام والمواقع الالكترونية وصولا إلى فرض حالة الطوارىء فى البلاد.

انظر ايضاً

منتخب سورية للسيدات بكرة السلة تحت 16 عاماً يخسر أمام نظيره الفلبيني في بطولة آسيا

عمان-سانا خسر منتخب سورية لكرة السلة للسيدات تحت 16 عاماً أمام نظيره الفلبيني بنتيجة 93-86 …