الشريط الأخباري

سيدة من السويداء تصمم دمى قماشية وشخصيات كرتونية في مشروع منزلي خاص

السويداء-سانا

وظفت سيلفا معروف شغفها بعالم الطفل لتصميم دمى قماشية في منزلها بالسويداء مجسدة نماذج لشخصيات كرتونية بدقة ومهارة عاليتين لتتخذ منها مصدر دخل يسهم في تحسين المستوى المعيشي لأسرتها.

سيلفا التي بدأت مشروعها المنزلي الخاص بصناعة الدمى بعد أن خضعت لدورات تدريبية نظمتها دائرة العلاقات المسكونية والتنمية في السويداء منذ نحو عام تشير لمراسلة سانا إلى أن حبها للاطفال وبحثها عن الأشياء المحببة لديهم دفعها لتطوير مهاراتها والاطلاع على الألوان والأشكال والشخصيات الكرتونية التي تجذب اهتمام الأطفال.

ساعات طويلة تمضيها سيلفا الأم لثلاثة أولاد في صناعة الدمى بعد إنجازها لواجباتها المنزلية واهتمامها بأطفالها مشيرة إلى حرصها على إضافة لمسات فنية إلى أعمالها لتأخذ بصمة خاصة بها مستلهمة من حب وتعلق الأطفال بالدمى أشكالا ومجسمات تلبي كل الأذواق.

أشكال متنوعة من الدمى بأحجام مختلفة صغيرة وكبيرة صممتها سيلفا باستخدام أدوات بسيطة عبارة عن أقمشة ديكرون وحبيبات وابرة وخيط ساهمت في تحسين وضعها المعيشي إضافة إلى ملء أوقات فراغها بشيء مفيد ومربح لافتة إلى أنها تقص الوجوه على الأقمشة دون الحاجة إلى رسمها مسبقا كما أن التعب والجهد اللذين تبذلهما في العمل يزولان فور انتهائها من إنجاز الدمية.

ما تصنعه سيلفا لاقى استحسان الكثير من الناس الذين يحرصون على اقتناء العاب لأطفالهم ووجد طريقه إلى العديد من معارض الأعمال اليدوية في دمشق والسويداء وآخرها معرض الغصن العتيق.

الفنانة كارميلندا رسلان لفتت إلى أن سيلفا تملك لمسة فنية وإبداعية وتصنع دمى بإتقان كما أن ألوانها والأشكال التي تصممها ذات جمالية ومتعددة الاستخدامات بحيث تكون ألعابا وقطعا للزينة وفراشات للأطفال مشيرة إلى أنها تراعي سلامة الأطفال لذلك تحرص على تطريز أعين الدمى بدلا عن وضع أزرار لها.

خزامى القنطار

انظر ايضاً

سيدة تؤسس مشروعاً صغيراً يوفر 40 فرصة عمل

السويداء-سانا العمل لا يتوقف في حياة الإنسان عند عمر معين هذا ما تؤكده نوال عزام …