الشريط الأخباري

تكريم ممرضين و معالجين فيزيائيين في طرطوس

طرطوس-سانا

كرمت جمعية المرأة الذكية بالتعاون مع فرع الهلال الأحمر العربي السوري بطرطوس ودائرة العلاقات المسكونية في بطريركية أنطاكية وسائر المشرق للروم الأرثوذكس بمناسبة يوم الممرض العالمي 23 ممرضا ومعالجا فيزيائيا ممن يقدمون الخدمات العلاجية لجرحى الجيش في منازلهم إضافة إلى 83 ممرضا وممرضة من العاملين في المشفى العسكري بطرطوس وذلك في قاعة الاجتماعات بالمشفى.

وأكدت رئيس مجلس ادارة الجمعية رولا أمون أنه من واجب العالم تذكر الممرضين والممرضات الذين نذروا انفسهم لتضميد الجراح وبلسمة الآلام لافتة إلى أن تخصيص يوم عالمي للتمريض هو اعتراف بالجميل الذي يقدمه هؤلاء.طرطوس

وأشارت إلى الدور الإنساني للكادر التمريضي في الأزمة الراهنة منوهة بتضحيات الجيش العربي السوري دفاعا عن الوطن في مواجهة الإرهاب.

بدوره بين مدير المشفى العسكري بطرطوس العميد الطبيب أيمن علي يوسف أن المكرمين يعملون على رعاية مرضى الشلل من جرحى الجيش والقوات المسلحة وتفصيل وتركيب أجهزة الدعم الخاصة بهم وتدريب أحد افراد الأسرة على العلاج الفيزيائي بالتنسيق مع مشفى الباسل ومديرية صحة طرطوس.

ولفت يوسف إلى إمكانية أن يشارك الكادر التمريضي بكامله في المستقبل في تقديم الخدمات العلاجية الفيزيائية والطبية لهؤلاء الأبطال تقديرا لتضحياتهم في سبيل أن تبقى سورية عصية على الأعداء.

من جهته لفت مسؤول البرنامج الإغاثي في دائرة العلاقات المسكونية لبطريركية أنطاكية وسائر المشرق للروم الأرثوذكس طارق ديوب إلى سعي البطريركية لتشمل برامجها الإغاثية والإنمائية كل أنحاء سورية وتقديم الدعم للممرضين الذين يهتمون بجرحى الجيش والقوات المسلحة تقديرا لجهودهم في الدفاع عن الوطن.

وبين المعالج الفيزيائي وسيم معيطة أن هذا التكريم يدفعهم لبذل المزيد من الجهود والاهتمام بالجرحى الأبطال الذين ضحوا في سبيل أمن الوطن وكرامة أبنائه.