الشريط الأخباري

رئيس مجلس الدوما الروسي: استخدام الغرب للعقوبات كوسيلة ابتزاز لروسيا أمر غير مقبول

أستانة-سانا

أكد رئيس مجلس الدوما الروسي سيرغي ناريشكين أن استخدام دول الغرب العقوبات ضد روسيا كشكل من اشكال الابتزاز أمر غير مقبول.

ونقلت وكالة الأنباء الروسية نوفوستي عن ناريشكين قوله في مؤتمر دولي عقد في العاصمة الكازاخستانية أستانة اليوم إن” العقوبات ليست سوى أداة ابتزاز وطريقة لممارسة الضغط الاقتصادي وهي من دون شك تتعارض مع القانون الدولي وقواعد منظمة التجارة العالمية”.

وأضاف إن ” تلك البلدان التي تدعي تمسكها بالدستور لا تملك الحق في التصرف بهذه الطريقة” مؤكدا أن هذا التصرف أمر “غير لائق”.

وكان ناريشكين أكد في تصريحات نشرت في أيلول الماضي أن العقوبات الغربية على روسيا لا تمت إلى القانون بأي صلة وهي تنتهك مبادئ المنافسة المفتوحة والمتحضرة ومبادئ منظمة التجارة العالمية وعقودا من العلاقات الاقتصادية بين الدول واعتبر أن سياسة العقوبات غير أخلاقية لأنها تعطي الحق لشخص ما

بتحديد الجناة ومعاقبتهم وفقا لتقديرات ذاك الشخص.
وفي سياق آخر قال ناريشكين أن أكثر من 40 دولة تخطط لإنشاء منطقة تجارة حرة مع الاتحاد الاقتصادي الأوراسي.

وأضاف أن “خمسة بلدان من رابطة الدول المستقلة اتخذت بالفعل خيار الاتحاد الأوراسي كما أن 40 دولة أخرى في جميع أنحاء العالم اعلنت رسميا عن رغبتها في إقامة منطقة تجارة حرة مع هذا الاتحاد”.

وشدد المسؤول الروسي على أن الاتحاد الاقتصادي الأوراسي الذي دخل حيز التنفيذ في كانون الثاني من عام 2015 يقدم فرصة فريدة للتعاون بين غرب أوروبا ومنطقة آسيا والمحيط الهادئ ومن المتوقع ان تنضم قيرغيزستان الى هذا التجمع الاقتصادي المكون حاليا من روسيا وبيلاروس وأرمينيا وكازاخستان.

وحذر ناريشكين من اعتبار الاتحاد الجديد تهديدا قائلا إن هذا الاتحاد يعطي “فرصة فريدة من نوعها ومهمة لشعوب أوروبا وآسيا والعالم بشكل عام استراتيجيا”.

من جهته أشار قاسم جومارت توكاييف رئيس مجلس الشيوخ في برلمان كازاخستان الى اهمية تشكيل الاتحاد الاقتصادي الأوراسي موضحا انه يشكل استجابة كافية للأحداث العالمية ولصدمات الاقتصاد على الصعيد العالمي.

 

انظر ايضاً

فولودين: أوكرانيا فقدت استقلالها المالي

موسكو-سانا أكد رئيس مجلس الدوما الروسي فياتشيسلاف فولودين أن أوكرانيا فقدت استقلالها المالي