الشريط الأخباري

باباجان يوجه صفعة جديدة لأردوغان

أنقرة-سانا

تلقى رئيس النظام التركي رجب طيب أردوغان ضربة جديدة بإعلان نائب رئيس الوزراء التركي السابق وأحد مؤسسي حزب العدالة والتنمية الحاكم علي باباجان استقالته من الحزب.

وقال باباجان الذي يعد من أقرب حلفاء أردوغان وسبق أن شغل مناصب حكومية عدة: كنت أحد مؤسسي حزب العدالة والتنمية وكنت مؤمناً بالمبادئ والقيم التي أعلنها حزبنا ولكن في السنوات الأخيرة نشأت فجوة عميقة بين العمل الحقيقي والمبادئ في كثير من أنواع الأنشطة ما شكل صدمة كبيرة بالنسبة لي.

وأضاف باباجان إن تركيا “بحاجة في الظروف الراهنة إلى رؤية جديدة للمستقبل ولا بد من محللين محترفين واستراتيجيين وبرامج جديدة تستجيب لروح الزمن” موضحاً أنه في هذا السياق “يعد استمرار عضويتي في حزب العدالة والتنمية أمراً مستحيلاً واليوم قدمت استقالتي منه”.

وأشارت مصادر مطلعة إلى أن باباجان يخطط لإنشاء حزب جديد بالتعاون مع الرئيس التركي السابق عبد الله غول سينافس حزب العدالة والتنمية الذي يتزعمه أردوغان في الانتخابات المقبلة.

وتزيد استقالة باباجان من الحديث عن انشقاق كبير في الحزب الحاكم في تركيا وسط تراجع ملموس في مستوى دعم أردوغان وأنصاره في تركيا.

وكان أردوغان تلقى صفعة انتخابية مدوية الشهر الماضي تمثلت في الهزيمة الكبيرة لمرشح حزبه للمرة الثانية بن علي يلدريم أمام مرشح حزب الشعب الجمهوري المعارض أكرم إمام أوغلو بعد إعادة الانتخابات البلدية في اسطنبول كبرى المدن التركية والتي بقيت تحت سيطرة الحزب الحاكم لسنوات طويلة.

سياسات أردوغان الداخلية كما الخارجية تؤول إلى الفشل الذريع فقد انتقد الصحفي التركي أرغين يلدز أوغلو تلك السياسات وقال إنها ستجر تركيا إلى مغامرات خطيرة في ليبيا والشمال الأفريقي عموماً بعد كل تورطه في سورية.

كما عبر الصحفي محمد علي جوللار عن قلقه البالغ من سياسات أردوغان تجاه المنطقة عموماً وسورية خصوصاً وأضاف: “لقد كلف تورط أردوغان في سورية تركيا الكثير.. وهذا سينعكس بشكل خطير على الأمن الاستراتيجي لتركيا والمنطقة عموماً باستمرار دعمه للمجموعات الإرهابية المسلحة”.

تابعوا آخر الأخبار عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط:

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency

انظر ايضاً

رئيسة حزب تركي: أردوغان يتحمل مسؤولية الأزمة الاقتصادية في تركيا

أنقرة-سانا حملت رئيسة حزب الخير التركي المعارض ميرال أكشينار رئيس النظام التركي