انطلاق فعالية نفحات فراتية في جامعة الفرات بدير الزور

دير الزور-سانا

انطلقت اليوم فعالية “نفحات فراتية” الثقافية بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بجامعة الفرات في دير الزور بمشاركة مجموعة من الأدباء والشعراء هم سميرة بدران ومازن حج محمد ومؤيد عبود ووليد حداد.

وقدمت الشاعرة بدران قصيدة بعنوان “أوراق دفتر وطن” عبرت من خلالها عن مشاعر الانتماء للوطن بفضاءاته الواسعة هذا الانتماء الذي أعطى الأديب دافعا للإبداع والعطاء فقالت “فض يا فرات ..أنا التي ضعت من زمن .. وها قد عدت ففتح حيزا كي أرتمي مثل الحقيقة في يديك …فض أفتح ذراعيك احتضني ..فقد تشابهت المدن في الملامح”.

بدوره ألقى الشاعر محمد قصيدة بعنوان “لو تعقلون” عبر فيها عن المشاعر الوجدانية والحب والحنين لكل ما هو جميل محملة بنفحات الأمل فقال “سنعود يكتبها الرغيف على الرصيف حكاية لا تنتهي.. سنعود يختلف اليراع مع الذراع …ترتعد الجوارح في رماد العمق انفخ .. ينتشي طير تباركه الروابي”.

أما الأديب عبود فقرأ خاطرة بعنوان “فراتي في جامعة دمشق” تحدث فيها عما تختزنه ذاكرته منذ أربعين عاما خلال دراسته الجامعية في كلية الآداب بجامعة دمشق وماتحمله هذه الذكريات من أيام الجامعة وبهجة الأصدقاء وأيام الدراسة.

وشارك الأديب حداد بخاطرة عنوانها “أنا والفرات” على شكل حوارية أدبية بين الكاتب ونهر الفرات تبادلا فيها الهموم والشكوى مع وجود الأمل ببناء مستقبل بسواعد أبناء الفرات ومبدعيه.

وأوضحت الدكتورة طليعة الصياح نائب عميد كلية الآداب بجامعة الفرات مسؤولة الأنشطة الثقافية بالكلية أن هذا النشاط الأول للعام الدراسي الجامعي الجديد مؤكدة سعي الكلية لإظهار مواهب الطلبة في مجال الإبداع الأدبي والفني بمختلف مجالاته من خلال إقامة نشاطات ثقافية يحضرها الطلبة ويشاركون بها أيضا.

وأشارت “الصياح” إلى أن “نفحات فراتية” سيكون عنوانا لسلسلة من النشاطات والبرامج الثقافية التي تقيمها كلية الآداب بهدف إغناء الحركة الثقافية والأدبية في الكلية.

انظر ايضاً

إصابة عشرات الفلسطينيين جراء اعتداء المستوطنين عليهم في نابلس

القدس المحتلة-سانا أصيب عشرات الفلسطينيين فجر اليوم جراء اعتداء المستوطنين الإسرائيليين عليهم جنوب مدينة نابلس …