الشريط الأخباري

جليلي: مخطط الأمريكيين باستهداف سورية فشل

طهران-سانا

أكد عضو مجمع تشخيص مصلحة النظام في إيران سعيد جليلي فشل مخطط الأمريكيين في استهداف سورية قلعة المقاومة في العالم الإسلامي معتبرا أن الأمريكيين أرسلوا الإرهابيين والعملاء إلى العراق لتنفيذ مآربهم وللتعويض عن هزيمتهم وخسائرهم في سورية.
وقال جليلي في كلمة ألقاها اليوم أمام حشد كبير من أهالي طهران شاركوا بوقفة تضامنية مع الشعب العراقي في تصديه للهجمة الإرهابية التي يشنها ما يسمى تنظيم “دولة العراق والشام” الإرهابي التابع للقاعدة إن “النظام الاستكباري يخطط لمناهضة الشعب العراقي والعالم الإسلامي عبر استخدام العملاء والمأجورين إلا أنه سيفشل في تحقيق أهدافه” منبها إلى أن أمريكا وحلفاءها استخدموا آليات الحظر والتكفير إلا أنهم أدركوا أن نظاما وحضارة جديدة بدأت بالتبلور والظهور.
واعتبر جليلي أن التطورات في العراق تعد حرب العملاء بالنيابة عن أسيادهم ومستخدميهم من الأعداء الذين يضعون التحديات أمام العالم الإسلامي.
وأكد أن مخططات وخدع النظام الاستكباري انكشفت أمام جميع شعوب العالم لافتا إلى أن “الذين مارسوا أسوأ الأعمال الإرهابية أصبحوا اليوم يرفعون شعارات مكافحة الإرهاب والذين استخدموا أسلحة الدمار الشامل اصبحوا يدعون مكافحة انتشارها والذين ينتهكون حقوق الإنسان أصبحوا من أدعياء الدفاع عنها”.
وشدد جليلي على أن تمسك الأمة الإسلامية بالوحدة والتضامن سيجعلها تحقق المزيد من النجاحات وستفشل مخططات الأعداء وأهدافهم الخاطئة.
كما أشار جليلي إلى أن العالم الاستكباري لن يستطيع فرض مآربه على الشعوب عبر دعم الحكام الديكتاتوريين لافتا إلى أن الثورة الإسلامية في إيران استطاعت إحداث تغييرات كبيرة في الموازنات العالمية وقدمت نموذجا جديدا من نظام السيادة الشعبية إلى شعوب العالم والتي لم تعد حكرا على إيران بل انتشرت بين الشعوب الأخرى وتحولت إلى نموذج ناجح.
ولفت إلى الانتصارات التي حققتها المقاومة في لبنان وفلسطين والمنطقة بتحرير جنوب لبنان وإلحاق الهزيمة النكراء بالكيان الصهيوني خلال عدوانه على لبنان وكذلك في عدوانه على غزة.

انظر ايضاً

محللان سلوفاكيان: تواجد القوات الأمريكية في سورية (احتلال)

براتيسلافا-سانا انتقد المحلل السياسي السلوفاكي برانيسلاف فابري استمرار تواجد القوات الأمريكية في جزء من الأراضي …