محافظ القنيطرة: المصالحة الوطنية أساس مواجهة المؤامرة

دمشق-سانا

أكد محافظ القنيطرة الدكتور معن صلاح الدين ضرورة “تعزيز المصالحة الوطنية ونشر ثقافة الحوار بين أبناء الوطن باعتبارهما أساسا لمواجهة الموءامرة التي تتعرض لها سورية”.1

وأشار صلاح الدين خلال لقائه عددا من الشيوخ ووجهاء العشائر وشخصيات وطنية سياسية ودينية وثقافية إلى أن ما يجري في سورية هو حرب على الاسلام الحقيقي وتعميم لثقافة الإرهاب والقتل تحت ذرائع واهية ويمكن مواجهتها عبر التمسك بالوحدة الوطنية والإيمان المطلق بسيادة الوطن واستقلاله.

ولفت إلى أن دماء الشهداء الذين قضوا دفاعا عن الوطن سترسم معالم سورية المستقبل التي يطمح إليها جميع أبنائها مؤكدا أن سورية ستبقى كما كانت قلعة للصمود والتصدي وواحة للأمن والسلام.

بدوره أشار رئيس لجنة المصالحة الشعبية الفلسطينية الشيخ محمد العمري إلى ضرورة اتفاق جميع السوريين على نبذ الخلافات ورص الصفوف والمساهمة في بناء الوطن وإعادة الأمن والاستقرار إلى ربوعه مؤكدا أن ثقافة القتل والاجرام دخيلة على مجتمعنا وأن أساس الإسلام الصحيح هو قبول الآخر والعيش بمودة ورحمة ومحبة.

ولفت عضو جبهة العمل والإنقاذ الوطني الشيخ بيان سكيكر إلى أن سورية ورغم حجم المؤامرة التي تحاك ضدها ستنتصر على أعدائها بفضل وعي أبنائها وتمسكهم بوحدتهم الوطنية وإيمانهم بجيشهم الباسل الذي يسطر الانتصارات المتتالية يوميا على امتداد مساحة الوطن.

وجرى خلال اللقاء تكريم عدد من أسر الشهداء الذين قضوا دفاعا عن الوطن وحفاظا على أمنه ووحدته واستقلاله.

انظر ايضاً

محافظ القنيطرة يدعو لرفع وتيرة العمل في المنطقة الصناعية بالحلس

القنيطرة-سانا تفقد محافظ القنيطرة المهندس همام صادق دبيات سير العمل في المنطقة الصناعية بالحلس في …