الشريط الأخباري

مجلس الشعب يستمع إلى أجوبة وزيري الكهرباء والنفط حول الإجراءات المتخذة لتأمين احتياجات المواطنين

دمشق- سانا

استمع مجلس الشعب إلى أجوبة وزيري الكهرباء والنفط والثروة المعدنية حول أسئلة الأعضاء الشفهية بشأن واقع القطاعين والإجراءات المتخذة لتأمين الاحتياجات من الكهرباء والمشتقات النفطية وإصلاح الأضرار التي لحقت بالقطاعين.

وتركزت مداخلات الأعضاء في الجلسة التي عقدت اليوم برئاسة الدكتور فهمي حسن نائب رئيس المجلس حول الاعتداءات التي تطول قطاعي الكهرباء والنفط والجهود التي يبذلها عمال الصيانة في الوزارتين لإصلاح الأضرار والأعطال الناجمة عن العمليات التخريبية رغم المخاطر.1

ودعا كل من أعضاء المجلس أحمد الحميدي وكفاح لبابيدي ومحمد خير دياب الماشي وحسين حسون وعبد الوهاب الحنان ومعن عساف إلى متابعة الوضع الخدمي في محافظة حلب والعمل على زيادة معدل الطاقة الكهربائية المغذية للمحافظة والإسراع في عملية اصلاح الأعطال الناجمة عن الاعتداءات الإرهابية التي تستهدف مكونات المنظومة الكهربائية فيها وتأمين المشتقات النفطية لها ومعالجة أوضاع بعض المنشآت الصناعية المتضررة وضبط العملية التربوية في بعض معاهدها.

وطالب عضوا المجلس نديم منصورة وسعد الله صافيا بتحقيق العدالة الضريبية ومكافحة التهرب الضريبي وتثبيت العمال المؤقتين واستكمال تنفيذ العقد المبرم بين مؤسسة الإسكان العسكرية ووزارة النقل في شاطئ جبلة.

من جهته أشار كل من أعضاء المجلس محمد صهريج ومحمد علي الخبي ومحمد خير دياب الماشي وحامد الجاسم واحمد الفرج الى ضرورة الحد من ارتفاع وغلاء الأسعار ودعم القطاع الزراعي وتأمين مستلزمات الإنتاج الزراعي والتعويض على المزارعين المتضررين وتعزيز عوامل صمود الأهالي في وجه التنظيمات الإرهابية.1

وتساءل عضو المجلس وليد الصالح عن الإجراءات التي ستقوم بها الحكومة للحد من ارتفاع الأسعار بعد ارتفاع اسعار المحروقات بينما اشار عضو المجلس شاهين نعسان الى ما تتعرض له منطقة عين العرب من اعتداءات ارهابية همجية من قبل تنظيم دولة العراق والشام الإرهابي المدعوم من حكومة حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا بينما رأى عضو المجلس اسكندر جرادة ضرورة إيجاد البدائل والحلول المناسبة بشكل مستمر لمعالجة تداعيات الأزمة وإغلاق شركات الصرافة التي تتاجر بالعملات الأجنبية.

وطالب عضو المجلس جهاد شخير بتسليط الضوء إعلاميا على ما تتعرض له محافظة دير الزور من معاناة واعتداءات إرهابية بينما دعا عضو المجلس عبد الحكيم العريف إلى صرف الرواتب المتأخرة لعمال شركة كهرباء الرقة.

وفي معرض أجوبته على أسئلة واستفسارات أعضاء المجلس أكد وزير الكهرباء المهندس عماد خميس أن الوزارة مستمرة في عملها لضمان وصول التيار الكهربائي إلى جميع المناطق وذلك وفقا للامكانات المتاحة بالرغم من التحديات التي تواجه القطاع عموما.

وبين الوزير خميس أن الوزارة قامت بإجراءات وخطوات استثنائية لمواجهة التحديات لتبقى البنى التحتية للمنظومة الكهربائية بحالة جهوزية كاملة من خلال إجراءات إدارية لورش الصيانة وخطط لمعالجة الأعطال الطارئة وتأمين قطع التبديل اللازمة لافتا إلى أن الوزارة تبذل جهودا كبيرة لإعادة تأمين الكهرباء لمحافظة
حلب وتعمل على تذليل الصعوبات المتعلقة بتشغيل المحطة الحرارية وإصلاح خطوط التوتر العالي المغذية للمدينة.

وأوضح وزير الكهرباء أن البنية التشريعية التي عملت عليها الوزارة تشجع القطاع الخاص على الاستثمار بمجالات الطاقة البديلة مشيرا إلى أنه تم تشكيل لجنة وزارية للتدقيق في بيانات العمال التابعين لشركة كهرباء الرقة لإعطائهم مستحقاتهم من الرواتب المتأخرة.

بدوره أشار وزير النفط والثروة المعدنية المهندس سليمان العباس إلى تأثر واقع قطاع النفط وانخفاض كميات الإنتاج من المشتقات النفطية والغاز إلى حدودها الدنيا منذ بداية الأزمة بسبب الاعتداءات الإرهابية المتكررة على الآبار ومصافي التكرير وشبكات نقل النفط والغاز إضافة إلى العقوبات الجائرة على القطاع.

وبين الوزير أن موضوع تزويد المحافظات الشرقية بالمشتقات النفطية يرتبط “بالحالة الأمنية التي تسود الطرقات” إليها لافتا إلى انه تم الإعلان لثلاث مرات عن إمكانية إنشاء وحدة تعبئة غاز في محافظة الحسكة لكن لم يتقدم أي عارض.

حضر الجلسة وزير الدولة لشؤون المجلس حسيب شماس ورفعت إلى الساعة الثانية عشرة من ظهر غد الثلاثاء.

فادي أحمد

انظر ايضاً

بدء انتخابات ملء المقعد الشاغر لعضوية مجلس الشعب عن دمشق

دمشق-سانا بدأت صباح اليوم انتخابات ملء المقعد الشاغر لعضوية مجلس الشعب