تكريم 25 من أسر شهداء أبناء الجولان

القنيطرة-سانا

تقديراً لتضحيات الشهداء في الدفاع عن الوطن وصون ترابه كرمت محافظة القنيطرة اليوم 25 من أسر شهداء الجيش العربي السوري وحركة الاشتراكيين العرب من أبناء الجولان السوري المحتل وذلك في مديرية شؤون النازحين بدمشق.

وجدد ذوو الشهداء تأكيدهم على مواصلة درب الشهادة التي سلكها أبناؤهم حتى تنتصر سورية على الإرهاب.

وأشار الأمين العام لحركة الاشتراكيين العرب أحمد الأحمد إلى أهمية تكريم ذوي الشهداء بالتزامن مع الذكرى ال41 لحرب تشرين التحريرية والذي يؤكد أن أبناء الشعب السوري متكاتفون ومصممون على متابعة مسيرة الشهداء والحفاظ على الأمانة التي استشهدوا من أجلها وهي الوطن.

وبين محافظ القنيطرة معن صلاح الدين علي أن التكريم واجب وطني وأقل ما يمكن تقديمه للشهداء الذين قدموا أرواحهم فداء للوطن وحماية له من رجس الإرهابيين وعملاء الكيان الصهيوني مؤكداً أن الصهيونية والوهابية وجهان لعملة واحدة.

انظر ايضاً