الشريط الأخباري

اتحاد الصيادلة العرب يختتم أعمال مؤتمره العلمي الـ30 في القاهرة بمشاركة وفد من نقابة صيادلة سورية

القاهرة-سانا

اختتم اتحاد الصيادلة العرب اليوم أعمال مؤتمره العلمي الـ30 المنعقد في القاهرة بمشاركة وفد من نقابة صيادلة سورية.

وأصدر المؤتمر مجموعة من التوصيات تتعلق بإحداث البورد العربي المشترك الصيدلاني وإقامة مركز موحد لدراسة النباتات الطبية في تونس إضافة إلى انشاء مركز للتكافؤ الحيوي ومصنع عربي لتحضير المواد الأولية الدوائية والتسجيل والترخيص الموحد واعتماد آلية لمكافحة الدواء المزور وإقامة السوق العربية الدوائية المشتركة.

وتم خلال المؤتمر تكريم الدكتور محمود الحسن نائب رئيس اتحاد الصيادلة العرب نقيب صيادلة سورية ومنحه وساما رفيعا وشهادة شكر وتقدير بصفته رئيسا للوفد السوري المشارك بفعاليات المؤتمر.

وفي تصريح لمراسل سانا في القاهرة قال الدكتور محمد الصغير نائب نقيب صيادلة سورية.. “إن وفدا من النقابة زار مشفى 57357 لعلاج الأمراض السرطانية بالمجان في القاهرة حيث اطلع على العمل الحقيقي للصيدلاني الإكلينيكي داخل المشفى كما قام الوفد بزيارة عدد من أقسام المشفى التي يتواجد فيها الصيادلة منها المركز الرئيسي لصرف الدواء ومركز تحضير وتجهيز الوصفات الطبية الخاصة بمرضى السرطان من الأطفال داخل المشفى وغيرهما من الأقسام”.

وأشار الصغير إلى أن دور الصيدلاني لا يقتصر على صرف الدواء بل يتعدى ذلك ليشمل تحديد الجرعات والتداخلات الدوائية موضحا أن التجربة المصرية في هذا السياق عززت دور الصيادلة في المشافي وبينت أهمية دور الصيدلاني في الرعاية الصحية.

من جهة ثانية شكل اتحاد الصيادلة العرب في إطار مؤتمره العلمي الـ30 لجنة عليا للنباتات الطبية وسمي الدكتور شادي خطيب رئيس اللجنة العلمية بنقابة صيادلة سورية ورئيس الجمعية العلمية السورية للأعشاب ممثلا لسورية فيها.

وقال خطيب في تصريح لمراسل سانا في القاهرة.. “ان هناك ضرورة لأن تعمل اللجنة العليا للنباتات الطبية على إدراج الطب العربي المثبت ضمن المراجع العالمية وأن تعمل على دراسة النباتات الطبية في الوطن العربي وإصدار تشريعات لحصر تصنيع وبيع المستحضرات النباتية الطبية بالمؤسسات المختصة ومراقبة المنتجات الطبية بشكل علمي ومنهجي”.

وكان خطيب قدم خلال جلسات المؤتمر العلمي أمس بحثا بعنوان “أدوية التجميل والعلاج بالعطور في مهنة الصيادلة” سلط الضوء فيه علي أهمية استخدام المنتجات الطبية في تحضير المستحضرات التجميلية.

وعرض خطيب في البحث الدراسات التي قام بها على مستحضرات طبية وردت في مخطوطة “التصريف لمن عجز عن التأليف للزهراوي” والذي صنف عالميا بوالد صناعة مستحضرات التجميل ومؤسسها في العالم.

كما أشار خطيب إلى أهمية استخدام الزيوت العطرية في المعالجة من خلال الاستنشاق أو التطبيق الموضعي أو حتى الاستخدام الداخلي لافتا إلى العدد الكبير من الدراسات التي أقيمت في الجامعات السورية على الدور المضاد للجراثيم في العديد من الزيوت العطرية السورية مثل زيت الزعتر.

وعبر خطيب عن التقدير للاهتمام الكبير الذي توليه الحكومة السورية للعلم والبحث العلمي مشيرا إلى أن العمل بدراسة التنوع النباتي في سورية بدأ في محافظات اللاذقية وطرطوس وحمص وريف دمشق ودمشق وحلب وحماة.

وشارك وفد من نقابة صيادلة سورية في المؤتمر العلمي الثلاثين لاتحاد الصيادلة العرب الذي عقد في القاهرة بهدف دفع مهنة الصيدلة وتشجيع البحث العلمي ووضع نواة للسوق العربية المشتركة للدواء.

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعونا عبر تطبيق واتس أب :

عبر إرسال كلمة اشتراك على الرقم / 0940777186/ بعد تخزينه باسم سانا أو (SANA).

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency

انظر ايضاً

صيادلة عرب في دمشق: إطلاق مشاريع تنعكس إيجابا على كل صيدلاني عربي-فيديو

دمشق-سانا يحمل لقاء اتحاد الصيادلة العرب في دمشق مشاريع عدة انتظرت طويلا أبرزها بورد عربي …