وقفة تضامنية لأهالي القامشلي وريفها دعما للجيش وتنديدا بالإرهاب

الحسكة-سانا
عبر المئات من أهالي مدينة القامشلي وريفها اليوم عن دعمهم للجيش والقوات المسلحة والمجموعات الوطنية المشاركة في الدفاع عن تراب سورية مؤكدين أن الجيش هو الحصن المنيع الذي يذود عن حياض الوطن.
وأكدوا خلال الوقفة التضامنية التي نظموها في ساحة السبع بحرات بمدينة القامشلي وشاركت فيها فعاليات اهلية ونقابية ورسمية وحزبية ووجهاء عشائر رفضهم لاعتداءات المجموعات الارهابية المسلحة على محافظة الحسكة وللفكر التكفيري الذي يدعو الى الارهاب والتخريب وقتل الابرياء.

وأكدت أمين عام حزب الشباب الوطني للعدالة والتنمية بروين ابراهيم أن أبناء المحافظة شاركوا بمختلف أطيافهم في الوقفة للتنديد بالإرهاب الذي تمارسه المجموعات الارهابية المسلحة بحق المواطنين الأبرياء في ريف المحافظة مبينة أن الوقفة رد على الاعلام التضليلي الذي يسعى إلى بث سموم الفتنة والطائفية بين أبناء الشعب الواحد.

القامشلي2

وأوضح أمين شعبة حزب البعث في ريف مدينة القامشلي رشيد الكعود أن الوقفة تأكيد على صمود الشعب السوري ووقوفه صفا واحدا في وجه المؤامرة التي يتعرض لها أبناء الوطن لافتا إلى أن الأعمال الإجرامية والتكفيرية التي تقوم بها المجموعات الارهابية المسلحة ضد الشعب الامن ترمي إلى تشويه صورة الاسلام الحقيقي وتعاليمه السمحة.
ورأت عضو هيئة السلم الاهلي للسريان الارثوذكس في مدينة القامشلي كارولين هوكس أن الوقفة عبارة عن استنكار صريح لما تقوم به المجموعات الإرهابية المسلحة من تشويه لقيم المحبة والانسانية التي تربى عليها أبناء المحافظة وللتعبير عن رفض محاولات زرع الفتنة بين أبناء المحافظة التي يسعى البعض للترويج لها.