الشريط الأخباري

محامون أتراك: قوات نظام أردوغان ترمي أجزاء جثث مقطعة في نهر دجلة لإخفاء حقيقة ما ارتكبوه من مجازر في مدينة جزرة

أنقرة-سانا

وجه محامون أتراك طلبا إلى المحكمة الدستورية لوقف أعمال رفع الأنقاض في مدينة جزرة التابعة لمحافظة شيرناق جنوب شرق تركيا التي تعرضت لهجمات عنيفة على يد قوات النظام التركي مؤكدين أن القائمين بأعمال رفع الأنقاض يرمون أجزاء الجثث المقطعة في نهر دجلة لإخفاء حقيقة ما حدث فيها.

ونقل موقع ديكن التركي عن المحامية فيليز أولمز قولها “تم انتشال أكثر من 200 جثة من مدينة جزرة” مشيرة إلى أن الحفارات تقوم برفع الركام الذي يحتوي على أجزاء الجثث المقطعة وترميها في نهر دجلة وأن هناك عددا قليلا من الأسر التي تمكنت من تشخيص الجثث.

وأوضحت المحامية أولمز أن المحامين تقدموا بطلب إلى المحكمة الدستورية لوقف أعمال رفع الأنقاض لأن من شأنها أن تمنع الكشف وإلقاء الضوء على الأحداث في المدينة مبينة أن السلطات التركية تمنع إجراء تحقيق جدي حول ما شهدته مدينة جزرة من مجازر قتل وانتهاكات لحقوق الإنسان من قبل قوات أردوغان.

وكانت وسائل إعلام تركية اعلنت في وقت سابق الشهر الجاري أن قوات الأمن التابعة لنظام رجب أردوغان ارتكبت مجزرة في مدينة جزرة أدت إلى مقتل 60 شخصا على الأقل.

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعونا عبر تطبيق واتس أب :

عبر إرسال كلمة اشتراك على الرقم / 0940777186/ بعد تخزينه باسم سانا أو (SANA).

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency