الشريط الأخباري

محافظة القنيطرة تخرج دفعة جديدة من فصائل الحماية الذاتية – فيديو

القنيطرة-سانا

رغبة من أبناء محافظة القنيطرة في حمل السلاح ليكونوا رديفين للجيش العربي السوري في حربه على الإرهاب التكفيري تم اليوم تخريج الدفعة الثانية من فصائل الحماية الذاتية على أرض المحافظة.

2

وقدم المتخرجون مهاراتهم القتالية التي تدربوا عليها على مدى أسبوع في البيان العملي الذي اقيم في أحد مراكز التدريب العسكرية حيث تضمن إقامة نقاط تفتيش للسيارات وصد أي هجمات إرهابية محتملة واقتحام تحصينات الإرهابيين وتطهير المباني وكيفية إسعاف وإخلاء الجرحى من أرض المعركة.

وأشار محافظ القنيطرة أحمد شيخ عبد القادر إلى أن أبناء المحافظة اندفعوا لحمل السلاح والقلم للدفاع عن الوطن وبناء ما خربته التنظيمات الإرهابية التكفيرية وتقديم الخدمات للمواطنين كلما تتطلب الحاجة إليهم وأداء واجبهم من أجل الحفاظ على سورية.

ودعا عبد القادر المتخرجين إلى الالتحاق بالألوية الطوعية وتطبيق الخبرات القتالية التي اكتسبوها والقيام بالمهام المسندة اليهم ليكونوا رديفين حقيقيين للجيش العربي السوري والالتزام بالانضباط على نقاط التفتيش وذلك لإفساح المجال للوحدات المقاتلة لمتابعة مهامها الوطنية والقضاء على التنظيمات الإرهابية على أرض القنيطرة.

وكانت محافظة ريف دمشق خرجت في 11 من الشهر الجاري الدفعة الأولى من الألوية الطوعية للعمل إلى جانب الجيش في الحرب على الإرهاب التكفيري.

3

بدوره دعا الضابط المشرف على الدورة المتخرجين ليكونوا على قدر المسؤولية والإخلاص بالعمل وإنجاح أي مهمة يكلفون بها والتعاون مع قواتنا المسلحة التي ستاخذ بالحسبان أن هناك قوات رديفة تتمتع بخبرات قتالية يمكن الاعتماد عليها عند تنفيذ أي مهمة عسكرية مستقبلية لتخليص الأهالي من الإرهاب.

وأوضح أحد الضابط المشرفين على تدريب المتخرجين أنه لمس خلال الدورة الاندفاع والتعاون والتجاوب والانتماء الوطني والمعنويات والروح العالية لدى المتدربين وتعلمهم السريع لاكتساب الخبرات القتالية ليكونوا عناصر فاعلة في الحرب على الإرهاب التكفيري وتنفيذ المهام التي تطلب منهم مستقبلا لافتا إلى أنه تم تدريبهم على جميع أنواع الأسلحة الخفيفة والمتوسطة والثقيلة وعلى حرب الشوارع وفي المناطق الوعرة.

4

بدوره قال محمد اليونس من بلدة خان أرنبة “التحقت بدورة فصائل الحماية الذاتية لمؤازرة الجيش العربي السوري في جميع المهام الموكلة إليه كرديف حقيقي بعد تلقي التدريبات العسكرية الكفيلة بتنفيذ أي مهمة”.

من جهته أشار أمجد علي حسون من قرية حلس إلى إنه تعلم في الدورة القتال القريب وعلى الأسلحة الرشاشة ومساعدة الأهالي وحمايتهم من الإرهابيين مؤكدا ثقته بأن النصر قريب على المتآمرين على سورية وتطهير جميع المحافظات من التنظيمات التكفيرية.

وبين محمد خير يونس أنه “جاهز مع زملائه لتقديم الدعم والمساعدة وتنفيذ المهام التي يكلف بها وصد جميع الهجمات الإرهابية وعدم التفريط بأي نقطة يتم تحريرها”.

5

وقال ماهر النادر إنه “ترك الحياة المدنية والتحق بدورة فصائل الحماية الذاتية للدفاع عن عزة ورفعة الوطن ورد الجميل لأمهات الشهداء ولاسيما أمه التي قدمت اثنين من أبنائها من أجل صمود سورية في وجه الإرهاب التكفيري”.

يشار إلى أنه تم تخريج أكثر من 250 شخصا من مختلف قرى وبلدات محافظة في الدفعة الثانية من فصائل الحماية الذاتية والتي تزامنت مع افتتاح الدورة الثانية في دمشق لأبناء محافظة القنيطرة القاطنين في تجمعات النازحين وذلك لتنفيذ أي مهمة توكل إليهم لحماية قراهم والممتلكات الخاصة والعامة والبنى التحتية والمنشآت ضمن مناطق إقامتهم وعملهم.

تا بعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعونا عبر تطبيق واتس أب :

عبر إرسال كلمة اشتراك على الرقم / 0940777186/ بعد تخزينه باسم سانا أو (SANA).