الشريط الأخباري

مراسلو 30 وسيلة إعلامية عربية وأجنبية يزورون جامعة حلب ويطلعون على سير العملية التعليمية فيها

حلب-سانا

زار وفد إعلامي يضم مراسلين لأكثر من 30 وسيلة إعلامية عربية وأجنبية اليوم جامعة حلب واطلع على سير العملية التعليمية والبحث العلمي فيها.

وخلال لقائهم أمين فرع جامعة حلب لحزب البعث العربي الاشتراكي الدكتور محمد نايف السلتي استمع الوفد الى شرح حول الخدمات التي تقدمها الجامعة في ظل الظروف الراهنة حيث أوضح أمين الفرع أن الجامعة كانت الملاذ للمواطنين الأبرياء الذين هجرتهم التنظيمات الإرهابية المسلحة من منازلهم فاستقبلتهم الجامعة في السكن الطلابي وأمنت لهم المسكن والخدمات التي يحتاجونها.

وأوضح السلتي أن قذائف الحقد الإرهابي التي أطلقها الارهابيون وأصابت الجامعة لأكثر من مرة وتسببت باستشهاد وجرح عدد من طلبة الجامعة وتضرر جزء من أبنتيها لم تمنع طلاب الجامعة من الاستمرار في متابعة تحصيلهم العلمي وبقيت جامعة حلب صامدة لافتا إلى انه تم ترميم المباني المتضررة ومتابعة مسيرة العلم.

وقدم رئيس جامعة حلب الدكتور مصطفى أفيوني لأعضاء الوفد الإعلامي نبذة عن جامعة حلب التي تعتبر من أعرق الجامعات في سورية وفي المنطقة بشكل عام موءكدا أن ممارسات التنظيمات الإرهابية لم تؤثر على مسيرة التعليم في الجامعة حيث استمرت العملية التعليمية والبحث العلمي وبقيت الجامعة رافداً أساسياً للمجتمع بالكوادر المؤهلة والمدربة في مختلف الاختصاصات.

ولفت أفيوني إلى أن صمود كوادر جامعة حلب من أعضاء الهيئة التدريسية والإدارية والطلابية ساهم في تعزيز صمود أبناء حلب مشيرا إلى أن الطلبة العرب في جامعة حلب تابعوا تحصيلهم العلمي بما يؤكد أن سورية تفتح ذراعيها لكل من يريد أن ينهل العلم والمعرفة منها وأنها ستطرد كل من يريد الشر بها وبأهلها.

والتقى أعضاء الوفد بعدد من طلبة الجامعة من مختلف الكليات الذين أكدوا أنهم مستمرون بمتابعة تحصيلهم العلمي ومسيرتهم البحثية رغم كل الصعاب التي يعيشونها نتيجة الارهاب معتبرين استمرارهم بمتابعة دراستهم جزءا من مواجهة قوى الإرهاب التي تريد النيل من سورية انطلاقا من أن مواجهة الإرهاب تقتضي مواجهة الفكر التكفيري الظلامي الذي تحمله التنظيمات الإرهابية المسلحة من خلال الفكر الحضاري والعلم والمعرفة الذي يشع من أرض سورية ومن جامعاتها.

بدورهم أكد الطلبة العرب في جامعة حلب أنهم يتابعون مسيرة تحصيلهم العلمي في الجامعة كما الطلاب السوريون منوهين بالتسهيلات التي تقدمها الجامعة لمتابعة دراستهم كما باقي الطلاب السوريين.

وأبدى أعضاء الوفد الإعلامي إعجابهم وتقديرهم لروح الإرادة لدى أبناء حلب وخاصة طلبة الجامعة الذين يكملون تعليمهم بالرغم من الظروف التي تمر بها حلب نتيجة جرائم التنظيمات الإرهابية المسلحة.

وكان الوفد الاعلامي الذي يضم مراسلين من سورية والعراق ولبنان واليمن وتركيا وإيران زار في 11 الشهر الجاري مطار كويرس العسكري وعددا من القرى التي استعاد الجيش والقوات المسلحة سيطرته عليها في ريف حلب الشرقي.

 

انظر ايضاً