الشريط الأخباري

إطلاق نار على مقر شرطة دالاس في تكساس الأمريكية

واشنطن – سانا
أعلنت الشرطة في مدينة دالاس الامريكية عن اطلاق مسلحين مجهولين النار من سيارة فان مصفحة على مقرها قبل أن يلوذوا بالفرار تتعقبهم سيارات الشرطة مشيرة الى أنه تم لاحقا العثور على عبوة ناسفة خارج المقر والتواصل مع أحد المهاجمين.
ونقلت رويترز عن ديفيد براون قائد شرطة دالاس قوله للصحفيين : “إن شهودا في مكان الحادث أكدوا اشتراك أربعة أشخاص في الهجوم الذي بدأ نحو الساعة 12 والنصف بعد منتصف ليل أمس ولم تعرف دوافعه بعد”.
وأوضح براون ان الشرطة حضرت الى مكان الهجوم بعد تلقيها تقارير عن اطلاق نار من أسلحة الية وحينها اصطدمت السيارة المهاجمة بسيارة الأمن وفتح شخص واحد على الأقل النار قبل أن تغادر المركبة المكان مسرعة وتعقبتها سيارات الشرطة ورد عناصر الأمن بإطلاق النار بدورهم.
وأضاف براون: إن سيارة الفان توقفت في موقف للسيارات خاص بمطعم للمأكولات السريعة على بعد 16 كيلومترا من دالاس حيث جرى تبادل آخر لإطلاق النار مشيراً الى أن “مفاوضي الشرطة على اتصال منذ ذلك الوقت بأحد المشتبه بهم داخل الفان ويدعى جيمس بولوير الذي أبلغهم أن الشرطة القت في وقت سابق القبض على ابنه و اتهمته بالإرهاب”.
وكشف براون أن الشرطة عثرت على أربع حقائب ملقاة حول مقر الشرطة كانت احداها على الاقل تحتوى على عبوة ناسفة مشيرا الى أنه جرى اخلاء السكان القاطنين حول المكان من منازلهم لافتا الى أن العبوة الناسفة انفجرت في وقت لاحق أثناء محاولة انسان الى تابع للشرطة نقلها.
وأضاف براون: انه لم يصب أي عنصر في الشرطة خلال الاشتباكات لكن المشتبه به الذي يفاوض الشرطة قال انه أصيب.
وقالت الشرطة : إنه جرى العثور على لفافة مريبة أسفل شاحنة تابعة للشرطة في موقف سيارات الشرطة كما عثر على لفافة أخرى في صفيحة القمامة قرب مركز آخر للشرطة في المدينة.
وشهدت الولايات المتحدة في الأشهر الأخيرة حالة من الغليان الشعبي نتيجة لممارسات الشرطة الامريكية العنيفة بحق الأمريكيين من أصول افريقية ولاتينية وارتفاع عدد جرائم القتل التي يرتكبها رجال الشرطة بحق شبان عزل ما ادى الى احتجاجات واسعة في مدن امريكية عدة بما فيها فيرغسون وبالتيمور ونيويورك.

انظر ايضاً

موسكو: رغبة واشنطن بالتفتيش بموجب معاهدة ستارت (استفزاز)

موسكو-سانا وصف نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف رغبة واشنطن بإجراء عمليات تفتيش بموجب