الشريط الأخباري

إهمال الأسنان اللبنية يهدد الصحة الدائمة والنمو السليم

حمص-سانا

يهمل بعض الأهل صحة أسنان أطفالهم اللبنية ولا يعيرونها أي اهتمام كونها مؤقتة فتتاكل ويكون مصيرها الخلع المبكر فيما يحذر الأطباء من أن إهمالها يهدد صحة الأسنان الدائمة ونمو الوجه والفكين بشكل سليم.

ويحذر طبيب الأسنان سامر احمد من إهمال الاسنان اللبنية كونها أساس الأسنان الدائمة ويجب الاهتمام بها حتى تنتهي فترة وجودها باعتبارها مسؤولة عن المحافظة على المسافات الصحيحة حتى بزوغ الأسنان الدائمة وتوجيهها لمواقعها كما تساعد في نمو الفكين وتؤثر في النمو الطولي للوجه وشكله.

وأضاف الدكتور أحمد أن الأسنان اللبنية تساعد في التغذية والهضم الجيد للطعام عبر المضغ الجيد إضافة لكون الاسنان سواء اللبنية او الدائمة لها أهمية جمالية وهي عنوان صحة الطفل وشرط مهم يعزز ثقته بنفسه.

وينصح الدكتور احمد بضرورة معالجة الاسنان اللبنية عند حدوث النخر لها بالحشوات او التلبيسات المعدنية للمحافظة عليها وذلك لان خلعها في وقت مبكر يؤدي لاضطرابات في عملية نمو الأسنان الدائمة والفكين ما يؤدي في بعض الحالات الى الحاجة لتقويم الأسنان في المستقبل وهي عملية مكلفة ماديا وتحتاج لوقت طويل مبينا أنه في بعض الحالات يكون خلع السن اللبني “إجراء لابد منه” خاصة في حالة وجود التهاب مزمن أو تسوس.

ويوضح الدكتور أحمد أن الأسنان اللبنية الامامية تبقى حتى سن 5 الى 6 سنوات فيما الأسنان الخلفية تستمر لمدة اطول قد تصل لسن العاشرة أو الثانية عشرة.

وللوقاية من مشاكل الأسنان اللبنية يوصي الدكتور احمد بضرورة التخلص من بعض العادات الضارة كمص الاصبع حيث أن استمرارها بعد بزوغ اسنان الطفل الدائمة في عمر ست سنوات يؤدي إلى بروز الاسنان الأمامية العلوية نحو الخارج بفعل ضغط الاصبع المستمر عليها إضافة لمعالجة مشكلة التسوس المبكر التي تعد من أكثر المشاكل الصحية انتشارا لدى الأطفال ومن أبرز أسبابها إعطاؤهم قنينة ببرونة الحليب اثناء الليل ولعدة مرات حيث ان بقاء الحليب في الفم أثناء الليل ولفترة طويلة يعرض الفم الى مخاطر التسوس كما أن تناول الحلويات أثناء النهار بصورة متكررة وإهمال نظافة الأسنان له انعكاس سلبي على صحتها.

ويدعو الدكتور أحمد الأمهات لمساعدة اطفالهن على تنظيف أسنانهم نظرا لأن التنظيف من الواجبات الصعبة على الأطفال الرضع فيتوجب على الأمهات القيام بمسح أسنان أطفالهن بقطعة قطن مبللة بالماء بعد تناولهم الحليب لتخفيف تركيزه الذي يلامس سطوح الأسنان.

ويشير طبيب الأسنان إلى ضرورة تناول الأغذية التي تحتوي على الكالسيوم كالحليب والبيض والجبن لكونها ضرورية لبناء الأسنان وتقويتها واللجوء إلى المعالجة الموضعية بالفلورايد باعتباره من أفضل الطرق التي تساعد على منع تسوس الأسنان من خلال اتحاده مع طبقة المينا ليعطيها قوة تساعدها على مكافحة التسوس.

ويشدد الدكتور أحمد على ضرورة تعويد الطفل على زيارة طبيب الاسنان بشكل دوري للاطمئنان على صحة اسنانه منذ بلوغه السنة وكسر حاجز الخوف لديه مستقبلا.

تمام الحسن

انظر ايضاً

دراسة: الأسنان اللبنية ظهرت مبكراً لدى الإنسان البدائي

لندن-سانا توصلت دراسة حديثة إلى أن أسنان طفل الإنسان البدائي نمت بشكل مبكر وأسرع مما …