الشريط الأخباري

الذي رأى كل شيء.. عرض مسرحي جسد المعاناة والأمل

الحسكة-سانا

استضاف المركز الثقافي في مدينة الحسكة اليوم العمل المسرحي بعنوان/ الذي رأى كل شيء / للكاتب والمخرج المسرحي /اسماعيل خلف/ .

وتطرق العمل الذي اعتمد على الموندراما الى مجموعة من الصور اليومية لمعاناة المواطن عبر قصائد شعرية حاول توظيفها لخدمة العرض وايصال الافكار التي يريدها الكاتب والتي تمحورت حول الامل والتفاؤل بأن تعود الحياة على ما كانت عليه سابقا.

وبين كاتب العمل اسماعيل خلف أن العمل مونودراما يحاول نقل صور من الازمة في سورية على مدى اثنتين واربعين دقيقة بكل ما تحمله من معاناة يعيشها المواطن السوري جراء الازمة مجسدا هذه المعاناة بشخصية واحدة رغم اختلاف طبيعتها وصورها الا انها تلتقي في النهاية بصورة واحدة وهي صورة الغد المشرق لسورية .

وبين معاون مدير الثقافة في الحسكة /عبد الرحمن السيد/ ان مخرج العمل اشار في نهاية عرضه الى اننا قادرون على انقاذ بلدنا وطرد الغزاة منها .

يذكر أن هذا العمل هو السابع للمسرح القومي في مدينة الحسكة وستتم اعادة العرض يوم غد الثلاثاء كما سيتم تقديم عرض ثان يومي /14 / 19/ من الشهر الجاري على خشبة مسرح دار الاسد للثقافة في الحسكة.