الرئيس الأسد يتلقى اتصالات من الرئيسين العراقي والفلسطيني ورئيس مجلس الوزراء العراقي يعربون عن تعازيهم وتضامنهم مع سورية جراء الزلزال

دمشق-سانا

تلقى السيد الرئيس بشار الأسد مساء اليوم اتصالاً هاتفياً من الرئيس العراقي عبد اللطيف رشيد أعرب خلاله عن تعازيه وتضامن بلاده مع سورية فيما تعرضت له جراء الزلزال.

وأكد الرئيس العراقي أن مصاب سورية هو مصاب العراق لذلك فإنه سيقدم كلّ ما يمكنه لمساعدة الشعب السوري، والتخفيف من آثار هذه الكارثة.

كذلك تقدم رئيس مجلس الوزراء العراقي محمد شياع السوداني بخالص تعازيه خلال اتصال هاتفي مع الرئيس الأسد، مشيراً إلى استعداد العراق للاستمرار في تقديم العون والمساعدة لدعم جهود الحكومة السورية في عمليات إنقاذ وإغاثة أهالي المناطق المتضررة.

وشكر الرئيس الأسد خلال الاتصالين العراق قيادة وشعباً على ما أبدوه من استجابة إنسانية، وإرسالهم مختلف المساعدات لدعم المتضررين والمساعدة في عمليات البحث والإنقاذ.

كما تلقى الرئيس الأسد اتصالاً هاتفياً من الرئيس الفلسطيني محمود عباس قدّم خلاله لسيادته وللشعب السوري خالص التعازي بضحايا الزلزال، داعياً الله أن يتغمدهم بواسع رحمته، وأن يمُنّ على الجرحى بالشفاء العاجل.

وأكّد الرئيس عباس وقوف القيادة الفلسطينية وشعب فلسطين إلى جانب أشقائهم السوريين، والاستعداد لتقديم كلّ أشكال المساعدة الممكنة.

 

انظر ايضاً

الرئيس الأسد يصدر القانون رقم (2) المتضمن تعديلات على بعض أحكام قانون الاستثمار رقم (18)

دمشق-سانا نظراً لكون تأسيس المشاريع الاستثمارية لأغراض التطوير العقاري أو لأغراض التنمية العمرانية يسهم بتوفير …